كشف بعض المراقبين السياسيين بأنّ الرشاوى الإنتخابية لناخبي الداخل بدأت تطال مسألة دفع الأقساط المدرسية عن الفصلين الأول والثاني لترغيب الناخبين بالإقبال على الإنتخابات والإقتراع لصالح الأحزاب والقوى السياسية. فالبطاقة التمويلية التي تُشكّل أحد عناصر الرشوة، سيما وأنّ عدد العائلات الفقيرة أصبحت أكثر من 500 ألف عائلة التي تشملها، قد لا تتمكّن الأحزاب من التحكّم بها ومنحها لهذه العائلة أو تلك. ولهذا بدأت الماكينات الإنتخابية للأحزاب تُفتّش عن مصدر آخر للرشاوى يتركّز حالياً على الأقساط المدرسية، وقد يتطوّر لاحقاً الى تأمين قسائم المحروقات أو البونات لشراء السلع الغذائية لا سيما مع تفاقم أسعار جميع المواد الحيوية والحياتية في البلاد بشكلٍ جنوني.

دوللي بشعلاني - الديار

لقراءة المقال كاملاً إضغط على الرابط الآتي:

https://addiyar.com/article/1940639

الأكثر قراءة

لبنان يتجاوز فتنة الطيونة... التحقيقات تتوسع وافادات مفصلة للموقوفين حزب الله و «امل»: لن ننجرّ الى حرب اهلية... ونعرف كيف نحفظ دماءنا والايام ستشهد عودة مجلس الوزراء تنتظر اتصالات الاسبوع المقبل وتبريد الاجواء