مع كل انتخابات نيابية تطرح بعض القوى السياسية خفض سن الاقتراع من 21 عاماً الى 18 عاماً لتعزيز مشاركة الشباب في صنع القرار السياسي، وتماشياً مع ما هو معتمد في معظم دول العالم. ويصطدم هذا المطلب بالمسألة الطائفية ففي حال خفض سن الاقتراع في الانتخابات القادمة في العام 2022 سيرتفع عدد الناخبين نتيجة هذا الأمر بمقدار 280 ألف ناخب، 180 ألف منهم مسلمين و 100 ألف مسيحيين، ما يسبب المزيد من الخلل لمصلحة المسلمين بحيث تصبح نسبة الناخبين المسلمين 67%، مقابل 33% من المسيحيين، وبالتالي تكون التركيبة الطائفية عائقاً جديداً أمام مشاركة الشباب.

المصدر: الدولية للمعلومات

الأكثر قراءة

لبنان يتجاوز فتنة الطيونة... التحقيقات تتوسع وافادات مفصلة للموقوفين حزب الله و «امل»: لن ننجرّ الى حرب اهلية... ونعرف كيف نحفظ دماءنا والايام ستشهد عودة مجلس الوزراء تنتظر اتصالات الاسبوع المقبل وتبريد الاجواء