اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أهدر منتخب لبنان فوزا كان بمتناوله أمام نظيره العراقي واكتفى بالتعادل السلبي في المباراة التي أجريت بينهما على ملعب خليفة الدولي في العاصمة القطرية الدوحة، اليوم الخميس، ضمن مباريات الجولة الثالثة للمجموعة الأولى للتصفيات الاسيوية الحاسمة المؤهلة لكأس العالم في قطر 2022.

وكان المنتخب اللبناني الطرف الأفضل وخصوصا في الشوط الأول، وأضاع له روبير ملكي فرصة ذهبية في الدقيقة الثالثة حين سدد الكرة ارتطمت بالأرض وتحولت من قدمي المدافع العراقي متجهة نحو المرمى إلا أن الحارس فهد طالب تعملق وأبعدها بأطراق أصابعه في اللحظات الأخيرة إلى ركنية لم تثمر، بعدها توغل باسل جرادي وسدد كرة لامست القائم الأيسر، وظهر المنتخب اللبناني بصورة مغايرة عن المباراتين الأوليتين، إذ أنه تخلى عن حذره الدفاعي على حين بدا المنتخب العراقي مشتتا ومتخبطا وخصوصا في الشوط الأول.

وفي الشوط الثاني تواصلت السيطرة اللبنانية في الربع الأول قبل أن تميل الكفة لمصلحة "أسود الرافدين" بعد "الركلجة" التي أجراها الجهاز الفني بين الشوطين، وألغى الحكم هدفا للعراقيين في الدقيقة 65 بداعي التسلل، وفي الدقيقة 80 وبعد نزوله بأربع دقائق أهدر البديل ربيع عطايا فرصة غالية في الدقيقة 80 حين "تقنن" بمراوغة مدافع عراقي وتخطاه بحرفنة وصوب بيمناه كرة أرضية أبعدها الحارس بصعوبة إلى ركنية.

وبهذه النتيجة يرفع منتخب "رجال الأرز" رصيده إلى نقطتين من 3 مباريات، على حين غنم المنتخب العراقي نقطته الثانية أيضا بعد خسارة وتعادلين ويتخلف في الترتيب عن المنتخب اللبناني بفارق الأهداف.




الأكثر قراءة

استحقاق الرئاسة الى الواجهة: البحث انطلق عن مرشح توافقي حزب الله مستاء جدا من ميقاتي: ينصب نفسه «الحاكم بأمره» عملية تشكيل الحكومة أسيرة كباش «الوطني الحر» مع الرئيس المكلف