أكد مسؤول رفيع المستوى في الخارجية الأميركية للصحفيين أن الوزير أنتوني بلينكن سيحذر نظيره الإسرائيلي يائير لابيد، خلال محادثات ستجري بينهما اليوم الأربعاء، من مخاطر التعاون مع الصين. مضيفا: " سنكون صريحين مع أصدقائنا الإسرائيليين بشأن المخاطر التي يجلبها إلى مصالحنا المشتركة في مجال الأمن القومي التعاون الوثيق مع الصين".

وأوضح المسؤول: " ستكون علاقتنا مع الصين تنافسية عندما ينبغي أن تكون كذلك، وتعاونية عندما يكون ذلك ممكنا، وعدائية عندما يكون ذلك ضروريا".

وأشارت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" إلى أن هذه التصريحات تعكس "تصعيدا في الخطاب الأميركي ضد العلاقات الدافئة بين إسرائيل والصين".

وأوضح مسؤول إسرائيلي كبير للصحيفة أن المسؤولين في إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن سبق أن أعربوا عن قلقهم إزاء الاستثمار الصيني في اقتصاد إسرائيل، لكن ذلك تم خلف أبواب مغلقة حصرا. وقال إن "الدولة العبرية مستعدة لتعديل علاقتها مع الصين ولم تتردد في انتقاد سجل بكين الحقوقي في المحافل الدولية"، مشيرا الى ان "مطالب واشنطن بشأن رفض مناقصات من بعض الشركات الصينية عرقلت علاقات إسرائيل وحلفاء آخرين مع بكين، في الوقت الذي تعمل فيه الشركات نفسها في الأراضي الأميركية".

المصدر: RT + "تايمز أوف إسرائيل"

الأكثر قراءة

«عرض عضلات قواتي» ومخرج الراعي للاستدعاءات موضع بحث بعد رفض باسيل