وصفت مصادر مصرفية إضراب المصارف اليوم بـ"ضربة معلم" لانه تصادف مع حركة الاحتجاجات التي يقوم بها "حزب الله" و"حركة امل" ضد القاضي طارق بيطار قائلة "هيك اريح بال" تحسبا من انتقال الغضب اليها في حال كانت أبواب المصارف مفتوحة.

الأكثر قراءة

«عرض عضلات قواتي» ومخرج الراعي للاستدعاءات موضع بحث بعد رفض باسيل