حكم على دونا سو بيسي من ولاية إنديانا الأميركية بالسجن 14 يوما و60 ساعة في خدمة المجتمع، كما سيتعين عليها دفع 500 دولار كتعويض، بعد أن وصفت الهجوم على مبنى الكابيتول الأميركي في 6 كانون الثاني الماضي بأنه "أفضل يوم على الإطلاق".

وكانت بيسي نشرت صورة لها ولصديقتها آنا مورغان لويد داخل مبنى الكابيتول عبر مواقع التواصل الاجتماعي وكتبت تحت الصور: "داخل مبنى الكابيتول.. أفضل يوم على الإطلاق!، لكنهما بقيتا في الداخل لمدة لا تزيد عن 10 دقائق.

وحكم على لويد بالبقاء تحت مراقبة السلطات لمدة ثلاث سنوات ودفع 500 دولار كتعويض، و40 ساعة من خدمة المجتمع، بعد الاعتراف بالذنب في نفس التهمة الموجهة إلى بيسي.

المصدر: The Hill

الأكثر قراءة

«عرض عضلات قواتي» ومخرج الراعي للاستدعاءات موضع بحث بعد رفض باسيل