اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

اختتمت الرامية الأولمبية اللبنانية راي باسيل مشاركتها اليوم السبت، في بطولة كأس العالم للرماية في قبرص، وهي المحطة النهائية لها هذا العام بعد موسم طويل تخلله محطات عدة من بينها دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو.

وبالعودة إلى منافسات نهائيات كأس العالم في قبرص المقامة ما بين 19 و24 تشرين الأول الجاري، فقد حلت باسيل ثالثة في تصفيات مجموعتها خلف الإيطالية سيلفانا ستانكو والإسبانية فاطمة كالفيز ومتقدمة على السلوفاكية سوزانا ستيفيتشيكوفا، وقد احتفلت باسيل بذكرى ميلادها في 21 من الشهر الجاري وسط بطلات العالم.

ولم يسعفها الحظ في الإنتقال إلى الدور الحاسم الذي تتمكن من خلاله بالمنافسة على ميدالية ملونة، لأن النظام ينص على تأهل الأولى والثانية من كل مجموعة إلى الدور النهائي، وفي المحصلة سيتبارين 4 راميات غدا على الميداليات الذهبية والفضية والبرونزية، وفي الرصيد العام حلت باسيل في المركز الخامس على مستوى العالم.

يذكر أن بطولة قبرص هذه تجمع أفضل 12 رامية على مستوى العالم، وتبدأ باسيل موسمها المقبل 2022 من الجولة الأولى لكأس العالم التي ستقام في المغرب في شهر شباط قبل استكمال المراحل المتبقية تباعا ضمن روزنامة حافلة. 


الأكثر قراءة

هل أخذت الحكومة الضوء الأخضر من صندوق النقد لإقرار خطّة التعافي؟ خطّة «عفى الله عما مضى» كارثة إقتصاديّة واجتماعيّة...وهذه هي الأسباب خمسة قوانين كلّ منها «كرة نار» رمتها الحكومة في ملعب المجلس النيابي