دعا وزير الخارجية والمغتربين، عبدالله بو حبيب، المحقّق العدلي في قضية حادثة مرفأ بيروت، القاضي طارق البيطار إلى إصدار قراره الظني "ويخلّصنا"، لافتاً إلى أنّ صعوبة انعقاد جلسة حكومية هذا الأسبوع.

ولفت بو حبيب في مقابلة معه ضمن برنامج "وهلق شو" مع جورج صليبي: "الأحداث التي جرت الأسبوع الماضي انعكست سلباً على مسار الحكومة وليُصدر القاضي طارق البيطار القرار الظني ويخلصنا".

وأضاف: "هناك صعوبة بانعقاد جلسة لمجلس الوزراء هذا الأسبوع بسبب سفر رئيس الحكومة ومعه عدد من الوزراء الى خارج لبنان".

وتابع بوحبيب: "كان هناك ارتياح ورضا لدى وفد صندوق النقد الدولي على عمل الحكومة بعد أحداث الطيونة، وهناك "شوية بطء" من قبل لبنان في المفاوضات مع صندوق النقد الدولي واستشارات بين الرؤساء مع حاكم مصرف لبنان قبل بدء المفاوضات رسمياً".

وأشار أن المفاوضات مع صندوق النقد الدولي من المرجح ان تبدأ في شهر تشرين الثاني.

وأكد بوحبيب هناك ضغط دولي كبير على إجراء الانتخابات النيابية في موعدها وأنا شخصياً مع أن تبقى في أيار.

وشدد على أن الرئيس ميشال عون كان دائماً مصّر على إجراء الانتخابات النيابية في موعدها والحكومة ستكون مشلولة اذا لم تتم، مضيفاً "بعض السفراء الاجانب ينظرون الى الانتخابات النيابية بانها ستحمل تغييراً بسيطاً في المقاعد .

الأكثر قراءة

تشكيك بقدرة لبنان التزام الشروط السعودية و«ازدواجية» فرنسيّة حيال حزب الله! «التهميش» الفرنسي للرئاسة يُزعج عون: قرار سعودي بتحييده حتى نهاية العهد ميقاتي يتهم «الشركاء» بالخيانة: سقوط «الكابيتال كونترول» رضوخ «للشعبوية»؟