اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

وجد باحثون من الصين والولايات المتحدة أن الأشخاص الذين يعيشون في مناطق ذات هواء ملوث أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب من أولئك الذين يعيشون في مناطق ذات هواء نظيف.

يمكن أن يتطور الاكتئاب لدى الجميع، لكن البعض يكون أكثر عرضة للإصابة به بسبب عوامل متعددة، بحسب ما أوضح موقع الأكاديميات الوطنية للعلوم.

حلل باحثون من معهد ليبر لتنمية الدماغ وجامعة جونز هوبكنز وجامعة بكين بيانات 352 متطوعًا يعيشون في العاصمة الصينية بيكين، وبناءً على التنميط الجيني لكل منهم، قام العلماء بحساب درجة خطر الإصابة بالاكتئاب.

وجمع الباحثون معلومات حول مقدار تعرض الأشخاص لتلوث الهواء خلال الأشهر الستة الماضية، ثم أجبروا المشاركين بعد ذلك على الخضوع لسلسلة من الاختبارات المعرفية استخدم فيها الباحثون التصوير الوظيفي بالرنين المغناطيسي لتتبع مناطق الدماغ التي تم تنشيطها.

قارن العلماء أيضًا الشبكات العصبية التي تم الحصول عليها من أنسجة أدمغة الموتى مع تلك الخاصة بالمشاركين في التجربة، ووجدوا أنه الأشخاص الذين لديهم استعداد وراثي أعلى للاكتئاب هم الذين يعيشون في مناطق أكثر تلوثًا.

المصدر: سبوتنيك

الأكثر قراءة

هل يلجأ اللوبي الصهيوني الى اغتيال لابيد كما قتلوا رابين سابقاً بتهمة التنازل عن الجولان؟ «الحرب المفتوحة» بين بري وباسيل تفخخ تشكيل الحكومة الطريق الى بعبدا غير معبدة.. ومسيرات مؤيدة ومعارضة ليل ٣١ تشرين الاول