اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلنت وزارة الدفاع الأذربيجانية أن القوات الأرمينية أطلقت النار على مواقع أذربيجانية في مدينة توفوز الحدودية مساء أمس الأربعاء، وذلك بعد يوم من اتفاق الجانبين على وقف إطلاق النار.

وقالت الوزارة في بيان إن القوات الأذربيجانية ردت بالمثل على مصادر النيران. وكانت قد قالت  إن مواقع عسكرية حدودية تابعة لها تعرضت إلى قصف مدفعي أرميني، وإن قواتها ردت عليها.

من جانب آخر، قالت وزارة الخارجية الأميركية اليوم الخميس إنها تشعر بقلق عميق جراء التقارير التي تتحدث عن قتال مكثف بين أرمينيا وأذربيجان.

وقد اتفق البلدان  على وقف إطلاق النار بعد أن حثتهما روسيا على التراجع في أعقاب أكثر الاشتباكات دموية منذ حرب العام الماضي في إقليم ناغورني قره باغ.

وحث الاتحاد الأوروبي أرمينيا وأذربيجان على فض الاشتباك بين قواتهما واحترام وقف إطلاق النار، وقال في بيان صدر أمس الأربعاء إن رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل بحث التطورات في اتصالين هاتفيين مع رئيس أذربيجان إلهام علييف ورئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان، ودعا إلى التهدئة. وعرض الاتحاد مجددا العمل مع البلدين لتجاوز التوترات المستمرة بينهما.

وخلال العام الماضي دارت المعارك بين البلدين لمدة 44 يوما، وانتهت بإعلان روسيا اتفاقا بين الطرفين يقضي باستعادة باكو السيطرة على محافظات محتلة.

الأكثر قراءة

«شلل» سياسي يُعمّق الأزمات وانتظار «ثقيل» لعودة هوكشتاين بالأجوبة الى بيروت مُناورات «إسرائيلية» جديدة لمقايضة الهدوء الدائم «بالترسيم»: الاقتراح «ولد ميتاً» إستياء سوري من وزير الخارجية في ملف اللجوء..المصارف تعود وتلوّح بالتصعيد!