لفت عضو كتلة "الوسط المستقل" النائب علي درويش عبر "لبنان الحر" ضمن "برنامج استجواب"، الى أن "هم الحكومة الأساس هو الهم المعيشي، فهناك أناس يعيشون بشكل غير لائق وواجب على الحكومة الاجتماع للبت بأمور الناس".

وإذ أشار الى أن "موضوع القاضي البيطار قضائي بحت كما ذكر الرئيس نجيب ميقاتي"، أكد انه "لا يحق للحكومة التدخل فيه"، متحدثا في الوقت عينه عن انه "أصبح هناك وضوح لناحية ضرورة نزع الفتيل مع الدول الخليجية في قضية الوزير جورج قرداحي".

وقال درويش: "ميقاتي يعمل على الإطفاء ونحن محكومون بالتوافق وهو سيمارس صلاحياته حتى النهاية، فهو رئيس حكومة كل لبنان ويتعاطى على هذا الأساس مع كل الفرقاء".

أضاف: "يرغب ميقاتي بإيجاد حلول توافقية بين الجميع وليست تصعيدية. فهو يعمل بتأن وتوازن وعندما أدرك ان الأمور باتت تستدعي انعقاد المجلس أعلن أنه سيدعو الى انعقاده. نحن في أزمة غير مسبوقة منذ قرون لذلك سيظل موضوع الناس نصب أعيننا، وكل وزير يسعى الى إعادة تفعيل العمل في وزارته".

واعتبر أنه يعود لميقاتي "القرار المتكامل في الحكومة، وهو يحترم كل فريق على حدا، لكن لا يوجد فريق يحكم لبنان. سنفعل كل ما نستطيع لاجراء الانتخابات لانها حاجة وطنية، وهناك حاجة لتجديد الحياة السياسية، وما يقال عن أن الانتخابات لن تجري في 27 آذار لا ينفي إجراءها" . 

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

باسيل للديار : لن نبقى ساكتين امام التعطيل...فلتجتمع الحكومة او «ما تكفي» وانصح ميقاتي بالدعوة لجلسة والمعترضين بالحضور السعودية تريد مواجهة حزب الله واذا ما فهم فرنجية انها لن تشتري من احد شيئا بلبنان فمشكلة !