أعلنت شركة Palladium وفرعها لإدارة الأصول "Bamboo Capital Partners"  بالتعاون مع صندوق Cedar Oxygen ومجموعة من المستثمرين اللبنانيين في القطاع الخاص، عن شراكة استراتيجية لتطوير صندوق التمكين الاقتصادي في لبنان (LEEF) وذلك بهدف مساندة القطاع الخاص بشكلٍ فعّال، وتحديداً الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم في لبنان في خضمّ الأزمة المالية المستمرة.

وقد وقّع الطرفان اتفاقية استراتيجية لتطوير صندوق LEEF وتحديد هيكليّته وإطلاقه بغية تأمين الإغاثة الاقتصادية للقطاع الخاص في لبنان ودعم مسيرته نحو التعافي، مع التركيز على القطاعات التي تستهدف الاحتياجات الأساسية للأسر وتعزيز فرص التوظيف وخلق قيمة اقتصادية في البلاد.

ستوفّر شراكة "LEEF" التي تم الاضطلاع بها في خضمّ أحد أشدّ التحديات الاقتصادية في العالم، رأسَ مالٍ مخصّصٍ حصرًا للقطاع الخاص اللبناني وللشركات ذات الأهلية، وذلك بهدف تعزيز "الاقتصاد الحقيقي" في البلاد. ونظرًا لنسبة البطالة المرتفعة في لبنان، والتضخّم المفرط الذي يستنفد القوة الشرائية لدى المواطن، والنقص المتكرّر في المنتجات مما يؤدي إلى تفاقم الأزمات التي يعاني منها قطاع الأعمال التجارية، ستعمد "LEEF" إلى توفير التسهيلات الائتمانية الملحّة لمساعدة الشركات على تحسين قدرتها التنافسية، وزيادة الإنتاج، وخلق فرص العمل. يرتكز عمل الصندوق بشكلٍ أساسي على القطاعات الإنتاجية ذات القيمة المضافة على الاقتصاد، مع التركيز في المستقبل على التحوّل إلى الإقتصاد المستدام. وستتمّ إدارة LEEF وفقًا لأعلى معايير الامتثال والشفافية "KYC/AML".

يتوقّع الصندوق الجديد توفير ما مجموعه 500 مليون دولار لتنمية محفظة قروضه والوصول إلى حدٍّ أقصى من المقترضين اللبنانيين الذين يكافحون يوميًّا للحصول على الائتمان في خضمّ أزمة مصرفية طويلة الأمد.

في هذا السياق، أشار ألكسندر حرقوس، الشريك الإداري لدى "Cedar Oxygen"، إلى أنّ "فريق Cedar O2 متحمّسٌ للغاية بشأن الشراكة الاستراتيجية مع "Palladium وBamboo Capital Partners"، معبّرًا عن قناعته التامة بإمكانية إحداث تأثير إيجابي كبير في لبنان.

أما خوسيه ماريا أورتيز، المدير العام لشركة "Palladium"، فقال: "هذه هي الخطوة البديهية التالية في مسيرة التزامنا بدعم لبنان وشعبه لإعادة بناء اقتصادهم

الأكثر قراءة

ماكرون يُحرّك ورقة لبنان والمبادرة الفرنسية مُجدّداً باستقالة قرداحي هل ستعود الحكومة الى الاجتماع؟ أزمة البيطار سارية... وكل الحلول تصطدم بخلاف عون ــ بري