أشار مدير عام مؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان جان جبران إلى أن "الانخفاض الحاصل في توزيع المياه على المشتركين هو بسبب شحّ المصادر، إن من خلال السدود أو حتى غياب مياه الأمطار"، لافتًا إلى أن "الآبار الشرعية وغير الشرعية تعاني من الشحّ".

وشدد على أن "منسوب المياه في البحيرات والينابيع منخفض، ونسبة المياه الجوفية المخزنة منخفضة بانتظار مياه الأمطار"، موضحًا أن "عدم توفر التيار الكهربائي بشكل دائم ايضًا يساهم في انخفاض نسبة التوزيع التي اعتاد عليها المواطن".

الأكثر قراءة

ماكرون يُحرّك ورقة لبنان والمبادرة الفرنسية مُجدّداً باستقالة قرداحي هل ستعود الحكومة الى الاجتماع؟ أزمة البيطار سارية... وكل الحلول تصطدم بخلاف عون ــ بري