أظهرت بيانات رسمية، أمس الأربعاء، انخفاض الطلبات الجديدة لإعانات البطالة الأميركية الأسبوعية إلى أدنى مستوى منذ 52 عاما، ما يعكس التعافي الكبير للاقتصاد الأميركي من تداعيات جائحة كورونا.

وقالت وزارة العمل الأميركية في بيان، إن 199 ألف أميركي تقدموا بطلبات لأول مرة، للحصول على إعانات البطالة في الأسبوع المنتهي في 20 نوفمبر/تشرين الثاني الحالي، مقارنة بـ270 ألفا بالقراءة المعدلة للأسبوع السابق.

ويعد مستوى طلبات إعانة البطالة الأسبوعية هذا الأدنى منذ نوفمبر من عام 1969. ويعكس انخفاض إعانات البطالة تحسن سوق العمل في أكبر اقتصاد عالمي، ما قد يدعم تحركات بنك الاحتياط الفيدرالي لخفض برامج التحفيز على نحو أسرع ورفع أسعار الفائدة.

ويقيس مؤشر إعانات البطالة التغير في أعداد المتقدمين للحصول على إعانات البطالة للمرة الأولى خلال الأسبوع الماضي، ويتم تجميع بياناته بصفة أسبوعية.

وأرقام الإعانات المرتفعة يكون لها تأثير سلبي على الدولار الأميركي، بينما إذا جاءت البيانات بأقل من المتوقع فتكون إيجابية على الدولار.

الأكثر قراءة

هيستيريا أبوكاليبتية في «اسرائيل»