اعتقلت مصالح الأمن الجزائرية المختصة في ولاية وهران، مالا يوغرطة المكلّف بالاتصال بالمنظمة الإرهابية "الماك"، وهو على وشك مغادرة البلاد بطريقة غير شرعية باتجاه إسبانيا.

وبحسب ما نقلته وكالة الأنباء الجزائرية عن مصدر أمني، اليوم الخميس، فإنّ "الأمر يتعلق بالإرهابي، مالا يوغرطة، المدعو يوبا، وهو مكلّف بالاتصال بالمنظمة المصنفة إرهابية، والمقيم بمنطقة عزازقة، بولاية تيزي وزو".

وأضاف المصدر، أنّ "الإرهابي يوغرطة الذي تمّ توقيفه بمدينة عين الترك، ساحل وهران، كان يعتزم مغادرة الجزائر بطريقة سرية تجاه السواحل الإسبانية".

وكانت السلطات الجزائرية أعلنت في شهر تشرين الأول الماضي، إلقاء القبض على مجموعة تنتمي إلى منظمة "الماك" الإرهابية، والتي كانت في صدد الإعداد للقيام بعمليات مسلّحة تستهدف أمن الجزائر.

وأعلنت السلطات الجزائرية، عن إفشال المخطط لتنفيذ عمل مسلح بمساعدة "إسرائيل" ودولة في شمال أفريقيا.

بالتوازي، أوقفت مصالح الأمن بالجنوب الجزائري 4 أشخاص ينتمون إلى جماعة ارهابية، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن مصدر أمني.

وقامت مصالح أمنية بولاية غرداية جنوبي الجزائر، بتوقيف الإرهابي المسمى شكري بلال، المدعو "حذيفة" (أبو البصير سابقاً)، والذي التحق في العام 2016 بصفوف التنظيم الإرهابي المسمى "مجموعة دعم الاسلام والمسلمين"، والناشط في شمال مالي.

وأفادت مصادر أمنية بأنّ التحريات الموسعة حول هذه القضية سهّلت عملية توقيف 3 أفراد آخرين، بولايتي غرداية وتمنراست.

الأكثر قراءة

ماكرون ينجح في اعادة تطبيع العلاقات وفتح أبواب التواصل اللبناني – السعودي عودة مرتقبة للسفراء ولجان مشتركة... والرياض تربط المساعدات بالاصلاحات جلسات الحكومة تنتظر الحل المجلسي لأزمة البيطار : حلحلة من دون حسم