اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

ذكر موقع "بلومبيرغ" أن السلطات الصينية طلبت من شركة "ديدي" غلوبال العملاقة شطب اسمها من بورصة نيويورك للأوراق المالية بسبب مخاوف بشأن تسريب بيانات حساسة.

وقال الموقع الأميركي إن وكالة مراقبة التكنولوجيا الصينية طلبت من إدارة شركة "ديدي" إخراج الشركة من بورصة نيويورك للأوراق المالية في خطوة غير مسبوقة.

ولم تستجب "ديدي" ووكالة مراقبة التكنولوجيا الصينية لطلبات وكالة رويترز بالتعليق.

في يوليو، فتحت السلطات الصينية تحقيقا مع شركة "ديدي" يهدف إلى "منع المخاطر المتعلقة بأمن البيانات الوطنية".

وجاء التحقيق بعد يومين من الطرح العام الأولي الضخم للشركة في نيويورك، ما جعل الخبراء يعتقدون أن الإجراءات التي تستهدف "ديدي" تعد جزءا من حملة قمع حكومية مستمرة لعمالقة التكنولوجيا في البلاد.

كما وجهت السلطات الصينية بحذف تطبيق شركة "ديدي" من المتاجر الإلكترونية، بسبب مشاكل "خطيرة" تتعلق بجمع بيانات العملاء واستخدامها عقب أيام من إدراجها في بورصة نيويورك.

واستجابت "ديدي" في ذلك الوقت لطلبات السلطات المنظمة في الصين وقالت إنها أوقفت تسجيل المستخدمين الجدد وستجري تغييرات للامتثال لقواعد الأمن القومي وحماية البيانات الشخصية.

كانت "ديدي"، الشركة المهيمنة في الصين لخدمات سيارات الأجرة باستخدام تطبيق ذكي، من بين 34 شركة تكنولوجيا استدعتها سلطات مكافحة الاحتكار الصينية في أبريل، من بينها شركة "علي بابا" وشركات تكنولوجية أخرى مثل "بايت دانس" المالكة لتطبيق تيك توك الشهير.

الأكثر قراءة

الأميركيــون والخلــيجـيون يُريــدون رداً بـ«نعـم أم لا» ومسـاعٍ عراقــية جزائريـة للتهدئة اجــراءات الحــكومــــــة الاجتمــاعيـــة و«الكــهــربــائــية» لــم تــوقــف اضـــراب الـمـعـلـمــيــن و «جــنــــون» الاســـعــار هل يُعلن جنبلاط موقفاً حاسماً من الانتخابات تضامناً مع الحريري والميثاقية؟