اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

هو عنوان المؤتمر الذي عقد امس في اوتيل راديسون بلو بيروت من تنظيم منظمة ان بونتي بير العالمية التي كانت قد اطلقت منصة عمل "نساء تحدت الحرب 1325"

وهو مشروع مشترك بالتعاون لبنانيا مع حركة السلام الدائم وجمعية محاربون من اجل السلام ومنظمة داك وجمعية يوث بريدج من العراق وذلك بهدف تعزيز تجربة منظمات المجتمع المدني في تنفيذ أجندة المرأة والسلام والأمن.

حضر المؤتمر الهيئات الفاعلة في كلا البلدين وممثلي عن الجمعيات المشاركة بالاضافة الى شخصيات نسوية ساهمت في وضع حجر الاساس بطرح مفهوم العدالة الانتقالية في مجتمعهن بالاضافة الى عدد من وسائل الاعلام والصحافة التي لبت دعوة المؤتمر.

بعد ان رحب كل من فادي ابي علام وزياد صعب بالحضور، بدأ القسم الاول بشرح منهجي عن اسس العدالة الانتقالية والية تحقيقها التي تهدف الى معالجة كل انتهاكات حقوق الانسان لتمكين مجتمع متجانس بعد فترة حرب ونزاعات مسلحة وبالعادة تكون غالبية هذه الضحايا من النساء والاطفال.

بعدها تمت مناقشة التحديات والممارسات التي واجهها المجتمع المدني عندما تطرق للمطالبة بالعدالة الانتقالية في لبنان والعراق على حد سواء كذلك تم تسليط الضوء على قضية الناجيات الايزديات اللواتي تعرضن للاغتصاب والخطف من قبل داعش فقط لانهم اقليات وكيف كان تفاعل المجتمع المحلي والقانون مع هذه القضية بالاضافة الى شهادات حياة من نساء ناجيات، المحور الاخيرعرض المؤتمر تجربة ناشطات شاركن بالانتفاضات الشعبية في العراق ولبنان اجمعن على الدور الريادي الذي حازت عليه المرأة كما استضاف اشخاص استطاعوا تخطي اصعب المواقف من خلال العدالة الانتقالية عبر الاعتراف والاعتذار والمصالحة.

الأكثر قراءة

هل أخذت الحكومة الضوء الأخضر من صندوق النقد لإقرار خطّة التعافي؟ خطّة «عفى الله عما مضى» كارثة إقتصاديّة واجتماعيّة...وهذه هي الأسباب خمسة قوانين كلّ منها «كرة نار» رمتها الحكومة في ملعب المجلس النيابي