اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

الصراع بين السلطة القضائية والتنفيذية يشل البلد ولبنان الى المجهول
نصر الله أعلن المرحلة الثانية لمبادرة المازوت وحذر من المسار الخطر في «الطيونة»
القوات اللبنانية: اختيار 6 نواب للمغتربين هو عزلهم عن لبنان


يواجه الشعب اللبناني وحيدا مآسي وويلات وضغوطات وافقار وتجويع وتعذيب واضطهاد لم تشهدها الا شعوب قلة وذلك لانه شعب حر أبى الخضوع للمشاريع الخبيثة التي تحاك في المنطقة ولانه شعب مظلوم في الوقت ذاته بحكام لا يعرفون الضمير ولا الوطنية ولا الانسانية. اليوم يتعرض لبنان من كل حدب وصوب الى حقد مريض من الاشقاء والاعداء لاركاعه واذلال شعبه ليصبح لقمة سائغة يتحكمون به كيفما شاؤوا ولكن التاريخ يشهد ان اللبناني اقوى مما يعتبره العرب واشرس مما اعتقدته اسرائيل العدوة. ولكن السؤال الذي يطرح نفسه: الم يكتف الاصدقاء قبل الاعداء من اضطهاد لبنان؟

اصبح 70% من الشعب اللبناني تحت خط الفقر والبطاقة التمويلية لم تصدر بعد ولم تساعد الدولة العائلات الاكثر حاجة كما اعلنت. وفي هذا السياق، يقول الخبير الاقتصادي سامي نادر للديار ان البطاقة التمويلية يمكن الان اصدارها اذا اتخذت مباشرة من القرض المقدم من البنك الدولي واذا صرفت بالدولار. عندها هذه البطاقة ستفيد المواطن الفقير ولكن كشف نادر عن وجود عقبتين تمنع استفادة اللبناني الفقير من البطاقة التمويلية وهما «كيف ستصرف الاموال» و»من سيوزعها على العائلات الاكثر فقرا». وتابع الخبير الاقتصادي ان البنك الدولي كان واضحا مع الدولة اللبنانية ان لديه شروطا لصرف القرض للمواطنين الفقراء وهي: اولا،اعتماد منصة Impact التي تتسم بمعايير الشفافية والمهنية . وثانيا،يشدد البنك الدولي توزيع المساعدة بالدولار. ولكن للاسف لم توافق الدولة على اي من هذه الشروط حارمة المواطن اللبناني الذي يعيش الفقر والجوع والعوز من مساعدة تحسن من وضعه المعيشي وتشبع البطون الخاوية لاطفال لبنان.

اما عن قول الحكومة بانها انهت الجزء التقني من الخطة المالية والاقتصادية للتعافي من الازمة، شكك الخبير الاقتصادي سامي نادر بهذا الشق مطالبا الحكومة بمصارحة الناس بتفاصيل الخطة. واضاف ان الجزء التقني يعني حصول التدقيق الجنائي في مصرف لبنان وتوحيد ارقام الخسائر وتحديد حجم الخسائر التي ستتحملها الدولة والقطاع المصرفي والمودعين. واعرب نادر عن اسفه لعدم وضع كابيتال كونترول حتى هذه اللحظة ولا حصول التدقيق الجنائي ولا تنفيذ اصلاحات يريدها بشدة المجتمع الدولي وصندوق النقد الدولي لنباشر فعلا في عملية التعافي الاقتصادي والمالي.

نصرالله: بدأ المرحلة الثانية لمبادرة المازوت

قال الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله «عندما يكون جزء من الاراضي اللبنانية تحت الاحتلال هذا يعني اننا امام سيادة منقوصة»، وتابع «عندما نشهد في كل يوم  التدخل الاميركي السافر في الحياة السياسية اللبنانية والانتخابات المقبلة فهذا انتقاص من السيادة والحرية»، واضاف «عندما يُمنع لبنان -وهو احوج ما يكون في هذه الايام - من الاستفادة من ثرواته النفطية والغازية هذا يعني اننا امام سيادة منقوصة».

وأكد السيد نصر الله في كلمة له مساء أمس «ما دام لبنان في دائرة التهديد الاسرائيلي المتواصل اذا نحن في قلب معركة الاستقلال والسيادة والحرية وسنواصل هذه المعركة»، وأوضح «كما انتصرنا في العديد من مراحلها نحن واثقون اننا ان واصلنا بثبات وعزم وبصيرة فما امامنا هو المزيد من الانتصارات».

وفي ملف انفجار المرفأ سأل السيد نصرالله: هل يوجد في القضاء اللبناني قاض يجرؤ على اتخاذ قرار بتنحية القاضي العدلي في هذا الملف؟ وأكد ان ما كنا نشكو منه في موضوع المحقق العدلي هو الاستنسابية والتسييس، ووجدنا ان هذه الجهات القضائية المعنية هي أيضاً جهات تمارس الاستنسابية وتخضع للسياسة.

ودعا السيد نصرالله الدولة أن تتخذ موقفاً جريئاً بوجه المحتكرين والمتلاعبين بسعر صرف الدولار، ولا يجوز السكوت عنه.

لا جلسة حكومية

على صعيد اخر، علمت الديار ان الرئيس نجيب ميقاتي لن يدعو الى جلسة مجلس الوزراء بما ان الازمات العالقة لم تحل واللقاء الرئاسي الثلاثي لم يتمكن من التوصل الى مخرج حول ازمة المحقق العدلي القاضي طارق بيطار ولا وزير الاعلام جورج قرداحي. ذلك ان الأزمة الحكومية لم تسجل أي جديد في ظل وجود رئيس الحكومة نجيب ميقاتي في الفاتيكان على أن ينتقل بعدها إلى أنقرة والقاهرة، ما يعني أن لا جلسات للحكومة ولا ظهور لحلول قبل عودة ميقاتي من جولته الخارجية وعودة رئيس الجمهورية من قطر.

في المقابل تؤكد اوساط وزارية في 8 آذار لـ»الديار» ان لا نية لدى ميقاتي لتوجيه اي دعوة لانعقاد الحكومة وان الامر متروك الى التفاهمات المسبقة منعاً لتفجير الحكومة، وانتظار اي حل في قضية  المحقق العدلي طارق البيطار وعودة «الثنائي الشيعي» ووزيري المردة ونائب رئيس الحكومة القومي سعادة الشامي لن تتم الا بتصحيح «الوضع الشاذ» للبيطار !

و تؤكد الاوساط  أن مؤشرات الحلحلة ستظهر بعد عودة رئيسي الجمهورية والحكومة من السفر، ولا حل إلا بالتزام الدستور لتعود الأمور إلى نصابها الصحيح في ملف تحقيقات المرفأ.

وتشير الى أن مدخل الحل سيبدأ بتفاهم بين الرؤساء على أن يعهد للمجلس النيابي بالادعاء على رئيس الحكومة السابق حسان دياب والوزراء المدعى عليهم وذلك بعد اقتناع مجلس القضاء الأعلى بهذا المخرج، وغير ذلك من الصعب الوصول إلى حل. أما في ما خص استقالة وزير الإعلام جورج قرداحي فلفتت المصادر إلى أن الاستقالة سابقة لأوانها لأن الأساس في الملف ليعود مجلس الوزراء للانعقاد.

ولكن في الوقت ذاته، ابقاء الازمات على حالها سيزيد حتما من الضغوطات والاضطرابات التي بدأت تظهر في عدة مناطق لبنانية. ذلك انه لا يبدو ان هناك ضوابط لارتفاع سعر الدولار في السوق السوداء ولا مساحة مشتركة بين الافرقاء السياسيين للتلاقي على حل ينهي هذا الشلل المؤسساتي والجمود السياسي.

ومن جهة اخرى ،كشفت اوساط مطلعة للديار ان رئيس الوزراء نجيب ميقاتي لا يزال مصرا على خريطة الطريق التي وضعها لجهة الخروج من هذا المأزق بتأكيده على الحفاظ على الدستور وعلى فصل القضاء عن السياسة اضافة الى دعوة ميقاتي وزير الاعلام الى الاستقالة.واضافت هذه الاوساط ان ميقاتي غير عازم على الاستقالة خلافا لما يحاول البعض ترويجه انطلاقا من حرص واشنطن وباريس والقاهرة والفاتيكان على عدم استقالته كما ان رئيس الوزراء على افضل تنسيق مع رئيس الجمهورية في معظم المسائل المهمة. وتابعت ان الدول لم تعد تريد التدخل في الشأن اللبناني لانها وصلت الى حائط مسدود انطلاقا من استحالة الحلول وعدم وجود اي امكانية للخروج من المأزق طالما ان الاطراف اللبنانية غير منسجمة في رؤيتها للامور المهمة والاساسية.

مصادر مقربة من بعبدا: عون مع انعقاد الحكومة اليوم قبل الغد

من جهتها، اكدت مصادر مقربة من قصر بعبدا ان رئيس الجمهورية يؤيد عقد مجلس للوزراء وكان واضحا في اللقاء الرئاسي الثلاثي الذي حصل انما الدعوة لجلسة حكومية تبقى من صلاحية رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي. واشارت هذه المصادر الى ان مشكلة بيطار لا تزال دون حل حيث كان الثنائي الشيعي يعول على قرار محكمة التمييز بالاخذ بالشكاوى المقدمة ضد المحقق العدلي القاضي طارق بيطار غير انها ردت هذه الشكاوى وعززت اكثر موقع بيطار. وتابعت هذه المصادر ان هناك خيارا واحدا متبقيا امام الثنائي الشيعي المعترض على اداء بيطار هو قيام رئيس مجلس النواب بتفعيل المجلس الاعلى لمحاكمة الرؤساء والوزراء.

وعن زيارة الرئيس عون لقطر، تؤكد اوساط نيابية مقربة من بعبدا لـ»الديار» ان هناك رهان من الرئيس عون على هذه الزيارة لإجراء مشاورات ومحادثات مع زعماء خلجيين او من يمثلهم في القمة، وخصوصاً ان دعوات عدة وجّهت الى عدد من الملوك ورؤساء الدول في الخليج العربي وخارجه.

النائب اسعد درغام: «على حزب الله فصل ازمته مع بيطار عن عمل السلطة التنفيذية»

الى ذلك، صعد تكتل لبنان القوي موقفه من الثنائي الشيعي وتحديدا حزب الله حول تعطيل العمل التنفيذي وربط المقاومة مسائل لبنان بحسابات اقليمية. وجاء هذا الكلام على لسان النائب اسعد درغام الذي قال في مقابلة اعلامية انه لا يحق لحزب الله تجميد البلاد والتغاضي عن السلبيات الناتجة عن هذا الامر من ارتفاع سعر الدولار والغلاء الفاحش والفقر والجوع عند الناس فقط لان لديه ارتياب من المحقق العدلي في انفجار مرفأ بيروت القاضي طارق بيطار. ودعا درغام المقاومة الى معالجة ازمة بيطار عند مجلس القضاء الاعلى دون ان توقف عمل السلطة التنفيذية. واضاف ان حزب الله حارب اسرائيل وتمكن من ردعها ومن ثم قضى على ارهابيي داعش الذين كانوا يشكلون خطرا على امن واستقرار لبنان فكيف لهذا الحزب الذي تمكن من مواجهة الد الاعداء ان لا يجد حلا عادلا لازمة الداخل اللبناني المتعلقة ببيطار؟

وهنا طالب النائب اسعد درغام رئيس الحكومة نجيب ميقاتي الى عقد جلسة مجلس وزراء واذا لم يحضر نواب الثنائي الشيعي الجلسة فعندها عليهم تحمل مسؤولياتهم امام الشعب اللبناني الذي يعاني الامرين؟

وعن ازمة لبنان مع الدول الخليجية بسبب ما قاله وزير الاعلام جورج قرداحي، اعتبر النائب درغام ان السعودية تعاقب الشعب اللبناني باكمله لانها غاضبة من حزب الله وهذا امر لا يجوز.

حزب الله للديار: آليتنا لمواجهة تسييس التحقيق هو بالقانون وعبر مؤسسات الدولة

من جانبه قال حزب الله للديار بانه لن يدخل في سجال مع اي عنصر في التيار الوطني الحر حيث ان علاقتنا متينة مع رئيس التيار وما يصدر عنه نعتبره موقف رسمي اما اذا كان لدينا ملاحظات فنبديها في المجالس الخاصة وليس في العلن. وعن مسألة القاضي بيطار، اوضح حزب الله ان آلية مواجهة القاضي بيطار في تسييسه للتحقيق قد بان باستخدامنا المسار القانوني حيث تقدم المدعى عليهم بشكاوى ضد البيطار غير ان محكمة التمييز ردتها.ثانيا عبر حصول مظاهرة سليمة امام قصر العدل للتنديد بتوجهات هذا القاضي غير انه للاسف انتهت بمجرزة في الطيونة. وثالثا، نبدي اعتراضنا على مسار التحقيق الذي يقوم به المحقق العدلي من خلال مؤسسات الدولة وهو مجلس الوزراء حيث لن نقبل بالظلم وبتشويه الحقيقة ولذلك نرى ان معالجة ازمة البيطار تاتي اولا قبل عقد اي جلسة حكومية لاننا ايضا نريد العدالة ومعرفة ما جرى في 4 اب 2020.

حاولنا الاعتراض السلمي بالشارع ادى ذلك الى مجزرة الطيونة. والان موقفنا السياسي هو موقف من داخل مؤسسات الدولة وهي عدم حضور جلسات مجلس الوزراء . وردا على السؤال اذا كان حزب الله هو من يقف وراء عدم استقالة الوزير جورج قرداحي، قالت مصادر حزب الله انها تؤيد عدم استقالته انما ذلك لا يعني انها تفرض قرارها عليه فهو حر في اتخاذ الموقف المناسب بالنسبة له.

القوات اللبنانية: اختيار ستة نواب للمغتربين مشروع تقسيمي هدفه عزلهم عن وطنهم

الى ذلك، اعتبرت مصادر القوات اللبنانية ان مسألة تصويت المغتربين فقط لست نواب امر غير مقبول لانه يقطع صلة الوصل بين المغتربين و الداخل في لبنان واصفة اياه بانه مشروع تقسيمي هدفه تيئيس المغترب اللبناني بعدم العودة الى وطنه. وشددت انه لا يجوز التعاطي مع المغترب اللبناني على قاعدة «نريد اموالكم ولكن لا نريد اصواتكم» وايضا « لا نريد مساهمتكم السياسية بل مساهمتكم يجب ان تقتصر فقط على المال في لبنان». ودعت القوات اللبنانية على ضرورة التعاطي مع المغترب اللبناني على اساس انه جزء لا يتجزء من النسيج اللبناني ويجب ان يشعر ان تصويته في الاغتراب يساعده على ان يكون جزءا من بيئته في لبنان من منطقته من دائرته من عائلته. ورأت ان تصويت المغتربين ل128 نائبا سيزيد من تفعيل حضورهم داخل لبنان على الصعيد المالي والاقتصادي والسياسي والاجتماعي وبالتالي هذا الامر سيعزز مشاركتهم وحماستهم بأن يكونوا في قلب المعادلة اللبنانية. من هنا، قالت القوات اللبنانية للديار بانها تريد ان يكون المغترب اللبناني مرتبط بالوضعية اللبنانية ومتعلق بوطنه وبترابه. ذلك ان الامور التقنية والادارية تتابعها القنصليات اللبنانية وبالتالي فكرة اختيار ستة نواب هدفه منع الاغتراب من ان يؤثر في الحياة السياسية

الأكثر قراءة

الأميركيــون والخلــيجـيون يُريــدون رداً بـ«نعـم أم لا» ومسـاعٍ عراقــية جزائريـة للتهدئة اجــراءات الحــكومــــــة الاجتمــاعيـــة و«الكــهــربــائــية» لــم تــوقــف اضـــراب الـمـعـلـمــيــن و «جــنــــون» الاســـعــار هل يُعلن جنبلاط موقفاً حاسماً من الانتخابات تضامناً مع الحريري والميثاقية؟