اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلنت الطبيبة الجنوب إفريقية أنجيليك كوتزي، والتي دقت ناقوس الخطر بشأن المتحور الجديد من فيروس كورونا "أوميكرون"، أن "أعراضه غير عادية لكنها خفيفة".

وأضافت، بحسب ما أوردت صحيفة "تلغراف" البريطانية، أنها "انتبهت لوجود المتحور الجديد عندما بدأ مرضى يتوافدون على عيادتها المزدحمة في العاصمة بريتوريا في وقت سابق من تشرين الثاني الجاري. وكانت هناك أعراض غير منطقية تظهر على هؤلاء المرضى المصابين بمرض كوفيد-19، الذي يسببه فيروس كورونا. وكان المصابون من فئة الشباب ومن أعراق وخلفية مختلفة، والقاسم المشترك بينهم هو الإرهاق الشديد. واللافت في الأمر، إصابة طفل في السادسة من عمره يعاني من ارتفاع شديد في معدل النبض".

وتابعت: "لا أحد من المصابين كان يعاني من فقدان حاستي التذوق أو الشم، كما هو معروف في بقية متحورات كورونا الأخرى. كانت أعراضهم مختلفة جدا وخفيفة جدا عن تلك التي عالجتها من قبل".

وأنجيليك كوتزي طبيبة عامة منذ أكثر من 33 عامًا، وترأس الجمعية الطبية في جنوب إفريقيا.

وفي 18 تشرين الثاني الجاري، أظهرت الفحوص إصابة 4 أفراد من أسرة واحدة بمرض كوفيد-19، وكان العارض المشترك بين هذه الحالات هو الإرهاق الشديد، مما دفع بالطبيبة إلى إبلاغ السلطات في البلاد.

وذكرت كوتزي أنه "في المجمل ثبتت إصابة 20 من مرضاها بمرض “كوفيد-19″، مع أعراض المتحور الجديد”، وقالت إن “غالبيتهم كانت من الرجال الأصحاء، ويعاني هؤلاء من الإرهاق الشديد، ونحو نصفهم لم يتلقوا اللقاح".

وختمت: "كانت لدينا حالة واحدة مثيرة للاهتمام للغاية، وهي لطفلة تبلغ من العمر ست سنوات تقريبا، إذ تعاني من درجة حرارة ومعدل نبض مرتفع للغاية".

(المركزية)

الأكثر قراءة

نصاب جلسة اليوم مؤمّن ولا إنتخاب لرئيس جمهورية... رسائل في كل الإتجاهات أسهم تشكيل الحكومة في تراجع والتشريعات إلى ما بعد إنقضاء فترة الإنتخاب قنبلة صندوق النقد تنفجر في سعر الصرف الرسمي والمركزي يُحاول تطويق التداعيات