اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أكدت اوساط علمائية سنية انها اتصلت اخيراً بالحريري للوقوف على حقيقة ما يتم تداوله من معلومات عن عزوفه الانتخابي ووجود «فيتو» سعودي عليه، وتشير الاوساط الى انها سمعت منه ان ازمته المالية مستمرة وصعبة، وان عودته الى بيروت ستكون متأخرة، ربما بين أواخر كانون الثاني وشباط، وقد تكون الامور قد حسمت لجهة بت الطعن في قانون الانتخابات وايضاً حسم مصير الانتخابات ككل. وبالتالي هو يهدف الى توفير المال ومنع الاستنزاف الداخلي لما تبقى معه، وحتى الماكينات الانتخابية لـ»تيار المستقبل» متوقفة لهذا السبب.

وكشفت الاوساط، ان سعد الحريري يتجه انتخابياً الى الترشح في بيروت بلائحة مكتملة، والى ترشيح ابن عمته احمد الحريري في صيدا مكان والدته، وتشير الى ان الحريري ميال الى ترشيحات في مختلف المناطق اللبنانية لحلفاء واصدقاء، وهو مستعد لأن يتبنى في كتلته كل من يفوز لاحقاً، لكنه لن يرشح لوائح مكتملة ويتحمل مسؤوليتها المالية والتنظيمية وحتى السياسية لجهة الخسارة لاسباب مالية وسياسية، لكنه لا يمانع ان يكون لديه تحالفات قوية في الشمال مثلاً مع الرئيس نجيب ميقاتي والنائب السابق سليمان فرنجية وغيرهما. وقد تسمح هذه التحالفات بفوز مرشحين غير سُنة. وبالتالي يكرر ما كان يقوم به والده الرئيس الشهيد رفيق الحريري عندما كانت لوائحه الانتخابية وكتلته تضم نواباً من مختلف الطوائف.

علي ضاحي - الديار 

لقراءة المقال كاملاً إضغط على الرابط الآتي: 

https://addiyar.com/article/1958157

الأكثر قراءة

استحقاق الرئاسة الى الواجهة: البحث انطلق عن مرشح توافقي حزب الله مستاء جدا من ميقاتي: ينصب نفسه «الحاكم بأمره» عملية تشكيل الحكومة أسيرة كباش «الوطني الحر» مع الرئيس المكلف