اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

نظمت رابطة الكتاب الأردنيين فرع اربد ندوة بعنوان (الاعلام المهني والمثقف العضوي ) بحضور عدد من المثقفين والمهتمين بالشأن الادبي والإعلامي والاكاديمي.

وفي مشاركته تحدث الأستاذ محمود الشبول عن التحديات الإعلامية التي تستند الى طبيعة الممارسة حيث ان الاعلام بات يعتمد على اليات التأثير الإعلامي او ما يسمى بالإعلام الاجتماعي ( الاعلام الجديد ) الذي يقوم على صناعة المحتوى المبني على حالة التفاعل مع الناس والذي خلق تحد امام السلطة بانه لم يعد يصنع الحدث وانما يتماهى مع المحتوى الإعلامي الجديد وبالتالي أصبحت تعمل على مبدا رد الفعل وليس الفعل و فقدت القدرة على بناء خطاب للتعاطي مع الوقائع وبناء خطط على ارض الواقع لم يعد هناك القدرة على التنبؤ بسلوك المجتمع واصبح المجتمع اكثر انجذابا لصانع المحتوى المؤثر .

وعلى المستوى الاكاديمي قال الشبول ان هناك فجوة ما بين النظرية والتطبيق حيث باتت الجامعات تعاني من تحدي تدريس النظرية الإعلامية التي تفسر الواقع الإعلامي ولم يعد هناك اطار يمكن بحثه لتفسير سلوك الواقع الإعلامي .

وتحدث الشبول عن فكرة محلية الاعلام حيث أصبحت هناك مصادر إعلامية خارج حدود الأوطان تصنع الحدث وتشكل الراي العام حيث أدى الى بروز اعلاميين يتعاطون مع الواقع المحلي ضمن المعايير العالمية وليس العكس .

وفي ختام حديثه اكد محمود الشبول على ان هذا الواقع اخرج المثقف العضوي من قمقم النخبوية والتعاطي مع القضايا الملتبسة بمفرده وانما أصبحت منصات التواصل الاجتماعي وسيلة للاصطفاف مع المثقف العضوي في معاناته للاشتباك مع قضايا المجتمع

وبدوره أكد الكاتب والاعلامي محمد محسن عبيدات ان للإعلام الحديث المهني والمتخصص والمثقف العضوي الدور الكبير والهام في توجيه المجتمعات نحو البناء والتنمية الشاملة , ورفع المستوى المعرفي و العلمي والثقافي للمجتمعات بكل ما يستجد على الساحة المحلية والاقليمية والعالمية , والمحافظة على الثوابت الوطنية والدينية والاخلاقية وتعزيز القيم الايجابية والمواطنة الصالحة وحقوق الانسان وتحفيز الابداع والابتكار والتميز , والتصدي للظواهر السلبية والافات الاجتماعية والتظليل الإعلامي.

واشار عبيدات الى دور المثقف العضوي تجاه المجتمعات وانه لا يقل اهمية عن دور الاعلام المهني في التفاعل مع الازمات والاحداث والقضايا الهامة التي يتعرض لها الوطن والمواطنين , ويقدم قراءة دقيقة لواقع المجتمع و يحلل ويوجه وينتقد ويضع الحلول والمقترحات وكل ما يخدم المصلحة الوطنية " المصلحة العامة " , المثقف العضوي هو " صوت الوطن والمواطن " لانه يتميز عن باقي افراد المجتمع بما يملك من ثقافة عالية في مختلف الموضوعات.

وفي حديثها ابتدأت القاصة روند الكفارنة بالترحيب بالحضور من مثقفين وشعراء وادباء ثم تطرقت لدور المثقف العضوي الذي لا يحكم فكره اتجاه محدد بل هو منفتح على جميع الأطياف ويسعى ليكون عضو فاعلا في مجتمعه مما يخلق جوا صحيا للتفاعل والحوار بين المبدعين مما يساهم في تطوير المجتمع أولا ومن ثم المشهد الثقافي ويؤكد المثقف العضوي على أهمية الهوية الخاصة وتأكيد دوره كعنصر فاعل ومتفاعل.

وأكدت الكفارنة على دور الرابطة كمكان جمع المثقفين بكل أطيافه وأكدت على دورها المتنامي في تفعيل المشهد الثقافي ودعم المثقف والاديب الاردني والعربي.

وكما اشارت الكفارنة لأهمية المكان في تفعيل دوره في النص الادبي ولا سيما ونحن نذهب باتجاه اربد عاصمة الثقافة العربية.

رئيس رابطة الكتاب الاردنيين فرع اربد الاستاذ عبدالمجيد جرادات اكد ان الرابطة تحرص كل الحرص على استمرارية عقد الانشطة والفعاليات الثقافية النوعية , وجذب اكبر قدر من المثقفين والمهتمين بالشأن الثقافي بهدف الدفع قدما بعجلة التنمية الثقافية في محافظ اربد والمناطق المجاورة . و قدم جرادات شكره الجزيل لكافة المشاركين والحضور.

وفي ختام الندوة جرى حوار شارك به الحضور و تم الاستماع لعدد من المداخلات و الإجابة على أسئلة الحضور حيث كان حضورا نوعيا ونخبويا وتقدموا بالشكر الجزيل للقائمين على مثل هذه الندوات.

الأكثر قراءة

مسعى كويتي باقتراحات خليجية «لاعادة الثقة» وترجمة النأي بالنفس الحريري نحو العزوف وتياره عن المشاركة: ماذا نفعت الانتخابات؟ الموازنة على مشرحة مجلس الوزراء: التيار يحذر وحزب الله لدرسها غدا