اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

ذكرت وسائل إعلام رسمية اليوم الخميس أن زعيم كوريا الشمالية، كيم يونغ أون، قال إن بلاده يجب أن تستعد لخوص "صراع هائل" العام المقبل لتواصل تحقيق تقدم في مجالات من بينها الدفاع والزراعة والتشييد.

وأدلى الزعيم الكوري الشمالي بهذه التصريحات، أمس الأربعاء، في اجتماع للمكتب السياسي للجنة المركزية لحزب العمال الحاكم، والذي قرر عقد اجتماع لكامل أعضاء اللجنة المركزية الشهر المقبل، بحسب ما ذكرت رويترز.

ونقلت وكالة الأنباء المركزية الرسمية في كوريا الشمالية عن كيم قوله إنه فيما لا تزال البلاد تواجه صعوبات اقتصادية أحرز الحزب نجاحا في الضغط من أجل تحقيق الأهداف السياسية وتنفيذ الخطة الاقتصادية الخمسية التي كشف النقاب عنها في مطلع العام الجاري.

وقال كيم يونغ أون "من الأمور المشجعة للغاية التغيرات الإيجابية التي تحققت في مجمل شؤون الدولة بما في ذلك السياسة والاقتصاد والثقافة والدفاع الوطني كما يتجلى في الإدارة المستقرة لاقتصاد الدولة والنجاح الكبير الذي تحقق في قطاعي الزراعة والتشييد".

وتابع قائلا "العام المقبل سيكون عاما مهما ويجب علينا أن نخوض صراعا هائلا جدا مثلما فعلنا هذا العام".

وسعى كيم لتعزيز الاقتصاد وإمداد الطاقة بخطته، لكن وكالات الأمم المتحدة قالت إن نقصا في الغذاء والكهرباء لا يزال قائما ويتفاقم جراء العقوبات المفروضة بسبب برنامج كوريا الشمالية النووي وبرامجها الصاروخية وبسبب جائحة كوفيد-19 والكوارث الطبيعية.

ولم تؤكد بيونغيانغ أي حالات إصابة بفيروس كورونا، لكنها أغلقت الحدود وفرضت قيودا على التنقلات الداخلية وإجراءات أخرى للسيطرة على تفشي الفيروس أو احتوائه على ما يبدو.


الأكثر قراءة

الأميركيــون والخلــيجـيون يُريــدون رداً بـ«نعـم أم لا» ومسـاعٍ عراقــية جزائريـة للتهدئة اجــراءات الحــكومــــــة الاجتمــاعيـــة و«الكــهــربــائــية» لــم تــوقــف اضـــراب الـمـعـلـمــيــن و «جــنــــون» الاســـعــار هل يُعلن جنبلاط موقفاً حاسماً من الانتخابات تضامناً مع الحريري والميثاقية؟