اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

دخلت أربعة أقمار صناعية إيرانية، اليوم الأحد، مرحلة الاختبار النهائي على أن تكون جاهزة للإطلاق والاستقرار في المدار الفضائي حول الأرض قريبا.

وأفادت وكالة إرنا، صباح اليوم الأحد، بأن هذه الأقمار الصناعية هي “ظفر 2” و “ناهيد 2 و1” و “بارس 1″، وذلك بالتوازي مع خضوع كتلة النقل المداري “سامان” والمحرك الفضائي “آرش” لاختبارات نهائية.

وأوضحت الوكالة أن الأقمار الصناعية الإيرانية الأربعة والمحرك الفضائي وكتلة النقل المداري للقمر الصناعي من أهم الإنجازات التي حققتها صناعة الفضاء الإيرانية المهمة، خلال العامين الماضيين.

وأكدت أنه بدأت صناعة القمر الصناعي “ظفر 2” قبل 8 سنوات في جامعة العلوم والتكنولوجيا الإيرانية بنسبة 95 في المائة، وهي النسخة الحديثة من القمر الصناعي “ظفر 1” وتنتظر الإطلاق منذ سنتين، ومن مميزاته أن الدقة المكانية لكاميراته تبلغ 16 مترا.

ويخصص القمر الصناعي “ناهيد 1” للبحوث العلمية، وتم تزويده بلوحين قابلين للسحب من الألواح الشمسية، ومهامه الاتصالات وتبادل المعلومات مع المحطات الأرضية، وهو مزود بكاميرا للاستشعار عن بعد.

أما عن القمر الصناعي “ناهيد 2” فهو مخصص للاتصالات، ويبلغ وزنه 100 كغ، وانتهى صنعه أواخر العام الماضي الإيراني، ومهمته تتمثل في التركيز على تنمية واختبار التقنيات المهمة، واختبار مواقع البث لإشارات الراديو المستقلة.

ويعتبر القمر الصناعي “بارس 1” الخطوة الأولى في تصميم وبناء أقمار الاستشعار عن بعد، وتم استخدام حمولات مختلفة ذات دقة متوسطة في هذا القمر الصناعي الإيراني، بهدف تنفيذ مراحل تطوير التكنولوجيا لمهمة القياس النهائية.

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

مسعى كويتي باقتراحات خليجية «لاعادة الثقة» وترجمة النأي بالنفس الحريري نحو العزوف وتياره عن المشاركة: ماذا نفعت الانتخابات؟ الموازنة على مشرحة مجلس الوزراء: التيار يحذر وحزب الله لدرسها غدا