اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

زار وفد إماراتي برئاسة مستشار الأمن القومي، الشيخ طحنون بن زايد، اليوم الاثنين العاصمة الإيرانية طهران، حيث التقى بالرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي.


كما التقى أمين المجلس الأعلى للأمن القومي، علي شمخاني، الذي شدد على أن الأمن والاستقرار المستديمين لن يتوفرا إلا عبر التعاون في المنطقة.


وأضاف أن "زيارة الوفد الإماراتي لبلاده "صفحة جديدة" في العلاقات الثنائية، وتمهد لتعزيزها وتنميتها".

إلى ذلك، اعتبر أن "العلاقات مع الجوار وتبادل الطاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمار أولوية في سياسة بلاده الخارجية". وتابع "يجب أن يحل الحوار والتفاهم محل المقاربات العسكرية لإزالة الخلافات"، وفق تعبيره.


من جهته، شدّد المسؤول الإماراتي على أن تنمية العلاقات مع دول الجوار أولوية للإمارات، واصفا إيران بأنها تتمتع بأهمية جيوسياسية وتعد الممر الرابط بين شرق العالم وغربه".


بدوره، أكّد أنور قرقاش، المستشار الدبلوماسي لرئيس الإمارات، أن زيارة الشيخ طحنون لطهران تأتي "استمرارا لجهود الإمارات الهادفة إلى تعزيز جسور التواصل والتعاون في المنطقة، بما يخدم المصلحة الوطنية".


كما أضاف عبر حسابه عبر "تويتر" أن الإمارات تسعى إلى "تعزيز الاستقرار والازدهار الإقليمي عبر تطوير علاقات إيجابية من خلال الحوار والبناء على المشترك وإدارة الرؤى المتباينة".


يذكر أن "تلك الزيارة أتت بعد زيارة سابقة لنائب وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية، علي باقري كني، إلى الإمارات في 24 تشرين الثاني الماضي (2021)".


وسبق أن تلقى وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان اتصالا هاتفيا مطلع الشهر الماضي (تشرين الثاني 2021) من نظيره الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، من أجل بحث العلاقات الثنائية بين البلدين.

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

جعجع وباسيل يتنافسان بتصعيد دفتر الشروط بوجه استحقاقي المجلس والحكومة برّي المرشح الأوحد لرئاسة المجلس... والفوز مُحقق خارج التسويات ميقاتي يجمع رصيده بدعم فرنسي... و«القوات» تسعى لتسويق نواف سلام