اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

بعد غياب طويل بسبب تفشي جائحة كورونا، عادت المهرجانات العالمية والمحلية لتزين ليالي المشاهدين على الرغم من أنّ حالة الطوارئ الصحية المستمرة قد أجبرت العديد منها على التوقف في العام المنصرم على أمل أن تتحسن الظروف في المستقبل لكنّها ما لبثت أنّ عادت مؤخراً وفتحت أبوابها أمام الجمهور وسط إجراءات احترازية استثنائية: حيث فرض البعض على المشاركين تقديم اختبار الكشف عن فيروس كورونا فيما فرض البعض الآخر على المشاركين تلقي التطعيم.

وفيما يلي عرض لأبرز هذه المهرجانات:

1. مهرجان القاهرة السينمائي

انعقد مهرجان القاهرة السينمائي الدولي بدورته ال43 هذا العام بدار الأوبرا المصرية. كرّم المهرجان الفنانة الكبيرة نيللي والفنان كريم عبدالعزيز، والمؤلف والملحن الموسيقي الهندي A.r rahman، والذي تم اختياره ضمن قائمة أكثر الشخصيات تأثيرا بالعالم ضمن قائمة مجلة Time، والمخرج الفرنسي تيري فيرومو مدير مهرجان كان السينمائي.

2. مهرجان الأقصر للشعر العربي

انطلقت فعاليات مهرجان الأقصر للشعر العربي في دورته السادسة بقصر الثقافة بمدينة الأقصر هذا العام واستقبلت فرقة الفنون التلقائية من خلال أدائها للموسيقى الفلكلورية ضيوف المهرجان وشعرائها الأربعين من 18 محافظة مصرية منهم 27 شاركوا للمرة الأولى. والشخصية المحتفى بها هو محمد محجوب عزوز رئيس جامعة الأقصر، لافتاً إلى أن بيت الشعر في الأقصر أنتج 26 عنواناً للمبدعين، أصدرت من قبل دائرة الثقافة بالشارقة.

3. مهرجان الموسيقى العربية

انطلقت الدورة الـ30 من مهرجان الموسيقى العربية على مسارح الأوبرا المختلفة بالقاهرة وشملت «النافورة، المسرح الصغير، مسرح الجمهورية، معهد الموسيقى العربية»، وأوبرا دمنهور ومكتبة الإسكندرية، التي استضافتة الحفلات لأول مرة. لقد ضم المهرجان 33 حفلا غنائيًا وموسيقيًا، بمشاركة 101 فنان من 10 دول عربية: «مصر، لبنان، المغرب، السعودية، العراق، سوريا، تونس، فلسطين، الأردن، عمان».

4. المعرض دولي للمجسمات تحت سفح أهرامات الجيزة

احتضنت منطقة هضبة أهرامات الجيزة في مصر معرضاً للمجسمات الضوئية والتشكيلية هو الأول من نوعه في العالم.

المعرض أقامته مؤسسة "Art D’Egypte" تحت عنوان "Forever is Now أو "الأبد هو الآن" وشهد عرض اعمال لعدد من الفنانين المصريين والدوليين.

ومن بين الفنانين الذين شاركوا بأعمالهم في المعرض الروسي ألكسندر بونوماريف، والأمريكية جيزيلا كولون والبرازيلي هواو تريفيسان والفرنسي جي آر و الإيطالي الأمريكي لورينزو كوين والمصري معتز نصر والمصرية الأمريكية شيرين جرجس، بالاضافة إلى الفنانين البريطانيين شوستر موسلي وستيفن كوكس را.

5. مهرجان جرش للثقافة والفنون

بعد غيابه العام الماضي بسبب تفشي جائحة كورونا، عاد مهرجان جرش للثقافة والفنون في نسخته الخامسة والثلاثين، مزينا ليالي الأردن بسهرات لنجوم الفن والغناء. وقد بلغ عدد المشاركين في البرنامج الفني أكثر من 70 فناناً أردنياً وعربياً، إضافة إلى فرق موسيقية واستعراضية وشعبية. شارك في المهرجان كبار نجوم العالم العربي مثل المغنية اللبنانية نجوى كرم والمطرب جورج وسوف والفنان السوري حسين الديك َالعراقي سيف نبيل. وقال منظمو المهرجان، إنه تم تطبيق الإجراءات الاحترازية "بكل حزم"، وقد خفضوا في هذا الإطار عدد الحضور إلى نسبة 50 بالمئة من الطاقة الاستيعابية للمسارح والقاعات، مع الاستعانة بتطبيق "سند" الحكومي للتأكد من تلقي جرعات التطعيم.

6. مهرجان البحر الأحمر السينمائي

تم الإفتتاح في مدينة جدة السعودية أول مهرجان سينمائي من نوعه في المملكة بعد أربع سنوات من رفع السلطات الحظر عن دور السينما. ويستمر مهرجان البحر الأحمر السينمائي حتى السادس عشر من ديسمبر/ كانون الأول الجاري، ويعرض 138 فيلماً روائياً وقصيراً من جميع أنحاء العالم.

7. إكسبو دبي 2020

لقد تم بناء موقع "إكسبو" من الصفر على مساحة تتجاوز أربعة كيلومترات مربعة، أي ما يوازي نحو 600 ملعب لكرة القدم. افتتح دبي هذا العام معرض إكسبو 2020، الذي تأجل بسبب فيروس كورونا في دبي، حيث هدف القيمون إلى تنظيم أكبر تجمع عالمي منذ بداية الوباء.

وتقوم من خلاله أكثر من 190 دولة بعرض ثقافاتها وابتكاراتها داخل أجنحة مدهشة من الناحية المعمارية على موقع تبلغ مساحته 438 هكتارا. وقد أنفقت حكومة دبي ما يقدر بنحو 7 مليارات دولار على الحدث، فيما تأمل في جذب 25 مليون زائر خلال الأشهر الستة المقبلة، لتعزيز السياحة والاستثمار في الإمارة. وقد سبق وأعرب المنظمون عن سعادتهم بمبيعات التذاكر. وللبنان "حصة الأسد" في هذا المهرجان إذ حرص على أنّ يكون حاضراً ومشاركاً في فعاليات إكسبو 2020 دبي رغم كل المآسي التي مرّ بها على مدى العامين السابقين. وفي موقع فني، يجد الزائر مساحة عرض لفنانين لبنانيين تنقل الفنون البصرية، إضافة الى لوحات فنية ومنحوتات تراثية، وهدايا تذكارية. وتجدر الإشارة الى أنّ لبنان خصص 5 ملايين دولار للمشاركة في المعرض إلا أنّ إنهيار العملة جعلها تلجأ إلى عقد شراكة مع الهيئات الإقتصادية ما دفع دولة الإمارات إلى تقديم بناء الجناح اللبناني كهبة منها بكلفة تبلغ نحو 3 ملايين دولار.

8. مهرجان ضيافة

أطلق مهرجان ضيافة دورته الخامسة التي احتضنها «روف توب باي بالم» في جزيرة النخلة بالتعاون مع شركة «نخيل» وفندق «سانت ريجيس»،.

كرم المهرجان عدداً من الشخصيات المهمة وأهديت دورته الخامسة إلى الفنان السعودي الراحل طلال مداح الذي يعد من أوائل الذين أسهموا في انتشار الأغنية السعودية عالمياً. كما كرم المهرجان 24 شخصية من 13 دولة في دورته الخامسة من بينها فرنسا والسعودية والعراق والبحرين وإيطاليا وتونس ومصر والمغرب وسوريا ولبنان الإمارات وتركيا. كما تعاون المهرجان مع منصة التواصل الاجتماعي الرائدة في العالم «تويتر» في شراكة فريدة من نوعها ولأول مرة على الإطلاق في منطقة الشرق الأوسط، لنقل هذه الدورة عبر منصاتها.

9. مهرجان الموريكس دور

استطاع مهرجان "موريكس دور" من تأسيس الأخوين فادي الحلو وزاهي الحلو بثّ شرارة حيّة في لبنان هذا العام على رغم الظروف المعيشية والإقتصادية والسياسية القاهرة في البلاد، لا سيما أنّه ضم نخبة من أبرز نجوم العالم العربي بعد أن تم تأجيله من تاريخ الأربعاء 18 آب إثر فاجعة الانفجار الذي شهدته بلدة التليل العكارية. وكرم مهرجان "الموريكس دور" الذي احتفل بذكرى انطلاقته الـ 20 هذا العام العديد من نجوم الفن اللبنانيين والعرب الذين عبرّوا عن حبّهم لـ "بيروت أيقونة الصمود"، وتضامنهم مع لبنان وشعبه في ظروفه الصعبة. ومن بين المكرمين، الفنّانون: ناديا الجندي من مصر، وقصي خولي، وديمة قندلفت، ومعتصم النهار من سوريا، ونادين نسيب نجيم، وماغي بو غصن، وباسم مغنية، ودانييلا رحمة، وجورج خبار، وأحمد الزين، وعاصي الحلاني، وزياد برجي، وجاد شويري، والمخرجين: فيليب أسمر، وباسم كريستو، والمنتجين: صادق الصباح، وجمال سنان من لبنان، والإعلامية المصرية بوسي شلبي.

10. مهرجان ال Met Gala

هو حفل موازي في عالم الموضة لجوائز الأوسكار وقد تم إنشاؤه أول مرة عام 1948. أمسية الmet gala يجتمع فيها المصممون وعارضات الأزياء ونجوم هوليوود في أكثر إطلالات العالم شهرة، للإحتفال وجمع التبرعات لمعهد أزياء متحف متروبوليتان للأزياء الفنية في نيويورك. انطلق حفل مت غالا Met Gala 2021 هذا العام والمعروف أيضًا باسم أكبر ليلة للأزياء في العالم - في ليلة 13 أيلول بتواجد عدد هائل من نجوم العالم مثيرًا ضجة كبيرة على وسائل التواصل الإجتماعي حيث تصدّرت صور الفنانات وإطلالاتهن الغريبة الصفحات الأولى للمجلات والصحف ليُصبح هذا الحدث منافسة بين النجمات لنيل لقب أكثر الإطلالات جنونًا وغرابة. احتوى الحفل على العديد من الملابس الغريبة وأبرزها إطلالة النجمة "كيم كارديشيان" التي كانت خارج الصندوق تمامًا، حيث تخلت عن إطلالاتها المثيرة وارتدت بدلة سوداء غطتها بالكامل حتى قدميها من دار أزياء Balenciaga، حتى وجهها غطته بقناع أسود.

أما أختها "كيندال جينير" فقد بدت مضيئة مقارنة بـ "كيم" مرتديةً فستانًا من دار الأزياء Givenchy المستوحى من الفنانة "أوبري هيبورن" في فيلم My Fair Lady. أما صديقتها المفضلة "جيجي حديد" فقد ارتدت فستانًا من دار أزياء Prada وأكملت إطلالتها بتسريحة شعر من موضة الستنيات باللون الأحمر. والإطلالة الأغرب كانت للمغنية "كيم بتراس" التي ارتدت رأس حصان لتصبح حديث الجمهور، ونسقت تسريحة شعرها ليكون فعلًا ذيل حصان حقيقي بطوله ولونه.

11. جوائز الأوسكار

أقيم حفل توزيع جوائز الأوسكار السنوي المعروف باسم جوائز الأوسكار في لوس أنجلوس موطن صناعة السينما الأمريكية وهي بالتأكيد من أكبر المدن السياحية الرائدة في العالم. ومن ضمن اللقطات الغريبة التي ظهرت على مدار السنوات الأخيرة في حفل الأوسكار، ظهور بعض الرجال بإطلالات غريبة لم تحصل على إعجاب المتابعين لتكون حديث مواقع التواصل الإجتماعي حول العالم، أبرزها إطلالة المخرج سبايك لي، التي كانت من ضمن الإطلالات الغريبة على السجادة الحمراء، إذ اختار اللون الموف الفاتح في إطلالته بالكمال، بالإضافة إلى ارتداء نظارة من اللون نفسه.

12. أيام قرطاج السينمائية

افتتحت تونس هذه السنة الدورة الـ32 لأيام قرطاج السينمائية وهو المهرجان السينمائي الأعرق في البلاد، والذي تأسس منذ عام 1966. وأهم ما يميز مهرجان قرطاج السينمائي هو الإقبال الكبير للجُمهور على عروض الأفلام، بالإضافة إلى تقاليد المهرجان في استضافة نجوم السينما من تونس والعالم العربي وأفريقيا، وتكريم صناع السينما في مختلف الأدوار من ممثلين أو منتجين أو تقنيين. انطلقت دورة 2021 تحت شعار "نحلم فنحيا" بمشاركة 750 فيلماً سينمائياً من 45 دولة وتوزع على عشرات القاعات بتعريفة دخول منخفضة (أقل من دولار واحد)، تشجيعاً للجمهور للإقبال على السينما فضلا عن عروض خاصة في شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة.

13. مهرجان كان السينمائي

انطلقت فعاليات الدورة الـ 74 من مهرجان كان السينمائي هذا العام بعد إلغاء الدورة السابقة بسبب فيروس كورونا. وكانت المنافسة الرئيسية على السعفة الذهبية تضم أربعة وعشرين فيلماً من عشرين دولة من بينها المغرب التي نافست لأول مرة على السعفة الذهبية بفيلم نبيل عيوش "علي صوتك"، الذي يتمحور حول فرقة موسيقى هيب هوب في الدار البيضاء. وهو الفيلم العربي الوحيد الذي شارك في منافسات المهرجان الرسمية هذا العام، ويعتبر أضعف حضور للسينما العربية خلال الأعوام الأخيرة. 

الأكثر قراءة

مسيرات حزب الله تُرعب «إسرائيل»: عملية دقيقة وتطور كبير هل باع لبنان نفطه تحت تأثير ضغط العقوبات الدولية على سياسييه؟ غياب إيرادات خزينة الدولة تجعلها تقترض بشكل مُنتظم من مصرف لبنان