اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

 رأى عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب الشيخ حسن عز الدين في بيان، أن "حاكم مصرف لبنان رياض سلامة يستمر بخطته الممنهجة لتدمير الليرة اللبنانية، وبات هو وشركاؤه المسؤولون مباشرة عما يحصل لها من تدهور وارتفاع سعر صرف الدولار مقابلها، وليس آخر قراراته التي أصدرها بالأمس تحت الرقم 13377 إلا تأكيد على ذلك، حيث قرر رفع سعر صرف الدولار الأميركي (الدولار المصرفي) من 3900 ليرة إلى 8000 ليرة، وحدد سقف السحوبات الشهرية بحد أقصاه 3000 دولار أميركي، في الوقت الذي بات فيه سعر صرف الدولار اليوم في السوق السوداء قد تخطى ال25 ألف ليرة، علما أنه هو نفسه قد تحدث وأعلن قبل مدة بأن دراسات مصرف لبنان أثبتت أن رفع سعر الدولار من 3900 ليرة إلى 8000 ليرة ستكون كارثية، وسترفع سعر الدولار في السوق الموازية، وهذا ما يضعنا أمام سؤال حول اتخاذه هذا القرار في هذا الوقت بالتحديد الذي يعاني منه الوطن على المستويات كافة، وهو على دراية تامة من مخاطر هذا القرار على الاقتصاد اللبناني".

واعتبر أن "سلامة وشركاءه بهذا القرار قرروا توسعة مروحة الطبقات الفقيرة من الشعب، فضلا عن أنه يأتي في إطار سرقة موصوفة على ما تبقى من أموال المودعين، وتعريض القطاع المالي في لبنان للخطر، مما يعاقب عليه القانون بخاصة مع تبخر نصف احتياط البلاد من النقد الأجنبي".

وختم عز الدين: "بات يتوجب اليوم أكثر من أي وقت مضى التحقيق مع حاكم مصرف لبنان وشركائه بتهمة تعريضه سلامة النقد للخطر وعدم المحافظة على الاستقرار الاقتصادي (بحسب المادة 70 من قانون النقد والتسليف)".

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام

الأكثر قراءة

جعجع وباسيل يتنافسان بتصعيد دفتر الشروط بوجه استحقاقي المجلس والحكومة برّي المرشح الأوحد لرئاسة المجلس... والفوز مُحقق خارج التسويات ميقاتي يجمع رصيده بدعم فرنسي... و«القوات» تسعى لتسويق نواف سلام