اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب



أثار المدرب البرتغالي كارلوس كيروش المدير الفني للمنتخب المصري الأول لكرة القدم، موجة كبيرة من الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي في مصر بعد خروج "الفراعنة" من نصف نهائي بطولة كأس العرب أمام تونس في الوقت القاتل.

وأوقف المنتخب التونسي تقدم مصر في بطولة كأس العرب، بفوز قاتل في اللحظات الأخيرة من عمر المباراة، بفضل هدف عكسي سجله عمرو السولية لاعب "الفراعنة" بالخطأ في مرماه، ليعبر "نسور قرطاج" إلى المباراة النهائية لمواجهة الجزائر، بينما يخوض المصريون مواجهة تحديد صاحب المركز الثالث أمام قطر صاحبة الأرض والضيافة.

وكان المنتخب الجزائري قد تأهل لنهائي كأس العرب بعد الفوز على قطر بهدفين لهدف في مباراة مثيرة، ليتأكد إقامة مباراة تحديد صاحب المركز الثالث بين مصر والمنتخب "العنابي" مساء يوم 18 كانون الاول الجاري.

جدل واسع

وتسبب خروج منتخب مصر من الدور نصف النهائي لبطولة كأس العرب في حالة جدل واسعة انطلقت فور نهاية مواجهة مصر وتونس، حيث انتقد عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي المدرب كيروش بسبب تأخر التغييرات في الشوط الثاني وعدم تعديل طريقة اللعب المعتادة "3-3-4" خلال المباراة.

ومن أبرز التعليقات الغاضبة من طريقة المدرب البرتغالي، كان عن طريق أحمد حسن قائد منتخب مصر الأسبق، الذي انتقد كيروش خلال تصريحات إعلامية بسبب طريقة إدارة مواجهة منتخب تونس التي وصفها بـ "السهلة".

وأوضح أحمد حسن أن أداء منتخب مصر أمام تونس مع كيروش كان محيرا وغير مفهوم، حيث أكد أن "منتخب نسور قرطاج لم يكن بالشراسة المتوقعة، وأن تغييرات المدرب البرتغالي كانت غير منطقية، بسبب تبديل محمد مجدى أفشة صانع الألعاب وكذلك الدفع بمحمد شريف في مركز الجناح الأيمن بالرغم من أنه مهاجم صريح، بالإضافة إلى عدم إشراك أحمد رفعت في الشوط الثاني".

وعن أسباب خسارة المنتخب المصري، قال مصطفى صابر الناقد الرياضي: "كيروش بدأ مواجهة تونس بالتشكيلة المعتادة منذ انطلاق البطولة. مباراة تونس شهدت خروج عدد من لاعبي منتخب مصر عن تركيزهم مثل حسين فيصل وأحمد السيد زيزو حيث أن الثنائي لم يكونا عند مستواهما الفني المعتاد".

وأضاف صابر: "أرى أن كيروش أخطأ في التبديلات أثناء الشوط الثاني، إذ تأخر في تبديل مروان حمدي الذي لم يقدم المردود الفني المطلوب منه".

وتابع قائلا: "من الظواهر السلبية في مباراة تونس ظهور مصطفى فتحي في حالة من عدم التركيز وهو ما تجلى في لقطة إهداره لفرصة هدف محقق بعد نزوله بدقائق. بشكل عام أغلب لاعبي منتخب مصر لم يكونوا في قمة تركيزهم أمام تونس".

وعن الهدف القاتل، أوضح صابر: "عمرو السولية لم يكن في حالته الفنية الجيدة التي ظهر بها منذ انطلاق البطولة، لاسيما كرة الهدف التي دلت على عدم تركيز اللاعب ومن قبلها فرصة هدف محقق أهدرها بطريقة غريبة رغم امتلاكه أكثر من زاوية تمرير وكان يمكنه التعامل مع الكرة بشكل أفضل".

وحول تقييمه لكيروش بعد الخسارة أمام تونس بكأس العرب، أوضح صابر أنه "لا يجب أن نهاجم كيروش لمجرد خروجه من بطولة كأس العرب، جودة المدرب ستظهر بشكل واضح خلال بطولة كأس الأمم الإفريقية وتصفيات كأس العالم، تلك المواجهات ستكون بمثابة اختبار حقيقي لتقييم المدرب البرتغالي".

واختتم صابر حديثه قائلا: "انتقاد المدرب البرتغالي أمر طبيعي ولكن من غير المنطقي الحديث عن رحيل كيروش في هذا التوقيت، المنتخب مقبل على أحداث هامة ووقتها ستظهر شخصية المنتخب بكامل قوامه ومن ثم يمكن الحكم على المدرب".

المصدر: سكاي نيوز


الأكثر قراءة

هل يلجأ اللوبي الصهيوني الى اغتيال لابيد كما قتلوا رابين سابقاً بتهمة التنازل عن الجولان؟ «الحرب المفتوحة» بين بري وباسيل تفخخ تشكيل الحكومة الطريق الى بعبدا غير معبدة.. ومسيرات مؤيدة ومعارضة ليل ٣١ تشرين الاول