اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

اكد وزير الثقافة القاضي محمد وسام المرتضى الحاجة الى سلاح المتفوقين والمبدعين في هذه المرحلة التي يتعرض فيها لبنان لحصار كبير من أكثر من جهة

حتى يعلن خضوعه لافتا انه وطن العلم وتعود ان يجعل من الركام منطلقا لاستعادة الدور الذي من اجله كان لبنان.

وجاء كلام المرتضى خلال تكريمه ثلة من المبدعين في حفل من تنظيم ارض المبدعين في الربوة.

ومن بين الغيوم التي تتكادث فوق لبنان اتت ارض المبدعين بمؤسسها كمال بكاسيني. المؤمن بأن الابداع هو شمس تشرق ابدا في سماء خلود الوطن.

والوطن لا يكون جميلا دون مبدعين ومن بين المكرمين الاديبة مي خليل التي شكرت وزير الثقافة قائلة: قاض تفتخر بنزاهته العدالة ووزير تغتني المعرفة من وسع معرفته واثنت على انسانيته البراقه نحن اهل البقاء واصحابه مهما تكاثرت غيوم المحن وعصفت رياح العدم. نحن شعب ابتدأنا مع الكون ولا ننتهي حتى بعد انتهائها".

وقد اخذ هذا التكريم صدى مميز.

فارض المبدعين اصبحت سماء المبدعين

من خلال التنظيم وتقييم المكرمين.

الأكثر قراءة

مسعى كويتي باقتراحات خليجية «لاعادة الثقة» وترجمة النأي بالنفس الحريري نحو العزوف وتياره عن المشاركة: ماذا نفعت الانتخابات؟ الموازنة على مشرحة مجلس الوزراء: التيار يحذر وحزب الله لدرسها غدا