اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قال المنسق الأوروبي للمحادثات النووية مع إيران، إنريكي مورا، الجمعة، إن أمام المشاركين في المفاوضات الخاصة بإحياء الاتفاق النووي الإيراني أسابيع لا أشهر.

وأضاف مورا، خلال مؤتمر صحفي في ختام الجولة السابعة من المفاوضات النووية في فيينا، "نحن لا نتحدث عن أشهر بل عن أسابيع. كم أسبوع لا يمكنني أن أحدد ذلك، لأن الأمر يعتمد على عدة عوامل. هناك شعور بالإلحاح وهو أمر مهم للغاية إذا أردنا حقا أن نحقق النجاح في هذه المفاوضات".

وكشف مورا إن المفاوضين الغربيين نجحوا خلال الايام الماضية في بناء علاقة عمل مع الوفد الإيراني، "حيث ناقشنا بعمق كبير السياسات الجديدة والحساسيات للسلطات في طهران، كما تطرقنا إلى الملفات الحساسة مثل الالتزامات النووية ورفع العقوبات وتنفيذ الالتزامات والتحقق من تنفيذها".

واعتبر أن الجولة الثامنة ستكون مهمة وصعبة، معربا عن أمله في أن تنجح الجولة المقبلة التي قالت إنها ستتم قبل نهاية العام الجاري في الوصول إلى الاتفاق، لأنه لا يوجد الكثير من الوقت.

سكاي نيوز

الأكثر قراءة

مسيرات حزب الله تُرعب «إسرائيل»: عملية دقيقة وتطور كبير هل باع لبنان نفطه تحت تأثير ضغط العقوبات الدولية على سياسييه؟ غياب إيرادات خزينة الدولة تجعلها تقترض بشكل مُنتظم من مصرف لبنان