اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أفادت مصادر خاصة لوكالة "معا" الإخبارية الفلسطينية بان "الوفد الأمني المصري الذي وصل إلى قطاع غزة، عصر أمس الأحد، أجرى حتى الساعة ثلاثة لقاءات منفصلة مع قيادات في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" وحركة "الجهاد الإسلامي" و"الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين"في محاولة لتعزيز ملف التهدئة مع اسرائيل وارتباطه بملف إعادة الاعمار".

وأضافت ان "الفصائل عبّرت عن غضبها الشديد من استمرار المماطلة الإسرائيلية في ملف إعادة الاعمار ومحاولة ربط هذا الملف مجددا بملف الأسرى الإسرائيليين في قطاع غزة".

يشار الى انه وصل وفدان مصريان، أمس الأحد، إلى قطاع غزة لمتابعة عدد من الملفات المشتركة. الوفد الأول هو من جهاز المخابرات العامة المصري، ومكون من 4 شخصيات، دخل غزة عبر معبر بيت حانون "إيرز"، في زيارة تستمر 24 ساعة، لمناقشة عدد من الملفات الثنائية، والعلاقة مع مصر، وملف إعادة إعمار غزة، والأوضاع الأمنية مع إسرائيل بشكل عام.

أما الوفد الثاني، فهو مكوّن من اثنين من المهندسين المصريين، وصلا غزة عبر معبر رفح البري، لمتابعة ملف إعادة الإعمار.

المصدر: "معا"

الأكثر قراءة

فشل رئاسي ثامن... خلاف «القوات» «الاشتراكي» يتعمق وملف اللجوء «راوح مكانك» نصائح ديبلوماسية اوروبية لـ«بيروت» بعدم التعويل على زيارة ماكرون الى واشنطن قلق جدي من تصدير «اسرائيل» لازمتها الداخلية الى الخارج : نتانياهو يريد الحرب؟