اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أكّد وزير الطاقة والمياه، وليد فياض، "أنّنا سنحاول الاستحصال على الغاز المصري بالتوازي مع الأردن الذي يؤمن ما يعادل حوالي ساعتَيْ كهرباء إضافيتين"، لافتاً إلى أنّه "من المفترض أن يصل معدل التغذية إلى 10 ساعات يومياً".

وفي حديث عبر الـ"LBCI"، قال فياض إنّه "متفائل بالمجهود الدولي وتجاوبهم بالنسبة لمشروع الكهرباء ولكن لا يمكن تأكيد الجدول الزمني".

وأضاف: "هدفي تأمين التغذية الإضافية بأسرع وقت ممكن وبأقل كلفة ممكنة، وسنصل إلى صيغة بالتعرفة توصل المواطن إلى دفع كلفة أقل مقابل نفس عدد ساعات الكهرباء".

ولفت إلى أنّ "تعرفة الكهرباء ستكون تصاعدية مما يقلل الكلفة على المنازل التي تستهلك كمية قليلة من الكهرباء مقارنة بالمنازل الكبيرة".

وشدد على أنّ "أصحاب المولدات الخاصة مجبرون بالالتزام بالتسعيرة والعدادات ومن الضروري أن يشتكي المواطن في حال عدم التزام أصحاب المولدات بالقانون".

وتابع: "التكامل الاقتصادي بين لبنان ومحيطه تساهم بالحفاظ على الاستقرار وأنا أرى الفائدة من المشروع أكبر بكثير من المخاطر".


وأوضح أنّ "كلفة الغاز المصري تقريباً نصف التكلفة الحالية وسيتم تمويله أولاً من خلال تمويل مسهل من البنك الدولي"، مؤكداً أن "لا خطر من وصول غاز اسرائيلي إلى لبنان".

وأشار إلى "أنّنا قد نبدأ بإقفال معمل الجية ولكن في مرحلة أولى نحن مجبرين على إبقاء معمل الزوق بسبب دوره لثبات الشبكة".

الأكثر قراءة

لبنان يُحذر واشنطن من «لعبة الوقت» وقلق من مُغامرة «اسرائيلية» عشية الإنتخابات لقاء ودي وصريح شمل كل الملفات «كسر جليد» علاقة جنبلاط ــ حزب الله : الى أين ؟ حادثة «فدرال بنك» تدق ناقوس الخطر... تمديد للفيول العراقي وغموض حول الإيراني!