اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلن مكتب الاتحاد الاوروبي في بيروت، في بيان، انه "في إطار مشروع "المكافحة المتقدمة للإرهاب لأجل أمن لبنان" الممول من قبل الإتحاد الأوروبي، عقدت دورة تدريبية حول إستخبارات التهديدات السيبرانية هذا الأسبوع في بيروت.

تهدف مساعدة الاتحاد الأوروبي إلى تعزيز القدرات الوطنية في لبنان للرد على تهديدات الإرهاب والجريمة المنظمة وتساعد لبنان في سياسته لزيادة المرونة في مواجهة المخاطر السيبرانية.

تم تنظيم هذا التدريب في الجامعة اللبنانية بدعم من رئيسها الدكتور بسام بدران، واختتم في السرايا الحكومية بدعم من الأمين العام لمجلس الوزراء القاضي محمود مكية، والمنسق الوطني لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، الدكتورة لينا عويدات.

ينتمي المستفيدون إلى اجهزة إنفاذ القانون الأربعة ومختلف مشغلي الاتصالات و والكيانات الوزارية والجامعة اللبنانية. وكان التدريب موجها بطريقة تقنية ومصمما لبناء قدرة وطنية في مجال تحليل وبحوث إستخبارات التهديدات السيبرانية، وتبادل المعلومات ونشر المعرفة داخل الكيانات الوطنية التي دعيت الى إنشاء مركز وطني لإستخبارات التهديدات السيبرانية".

وختم البيان: "صممت ورشة العمل النهائية خارطة طريق نحو هذا التطور". 

الأكثر قراءة

مسيرات حزب الله تُرعب «إسرائيل»: عملية دقيقة وتطور كبير هل باع لبنان نفطه تحت تأثير ضغط العقوبات الدولية على سياسييه؟ غياب إيرادات خزينة الدولة تجعلها تقترض بشكل مُنتظم من مصرف لبنان