اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعرب الوزير السابق وديع الخازن في بيان، عن تقديره "لمبادرة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش تجاه لبنان، ولزيارته الأخيرة التي حملت الكثير من الإيجابيات، وقد أظهرت تضامنا دوليا مع واقع لبنان وحال شعبه، وأشارت الى مستقبل قد يحمل حلولا جذرية للتعقيدات الداخلية والإقليمية وتداعياتها على سلمه واستقراره واقتصاده، لا سيما لجهة تأكيد الإلتزام بالقرارات الدولية والتعاطي المسؤول مع قضية اللاجئين على أراضيه، ودعم مواجهته المستمرة للاحتلال الإسرائيلي والاعتداءات المتكررة على جوه وبحره وعلى مناطقه المحتلة".

وتمنى الخازن أن "يحصد لبنان ثمار هذه الزيارة التاريخية انتعاشا إقتصاديا ودعما ماليا واحتضانا دوليا، وأن تكون السنة الجديدة بوابة عبور اللبنانيين إلى حالة التعافي والعيش والكريم".

الأكثر قراءة

لا ولادة في الجلسة التاسعة وبري يخرج «ارنب» الحوار حفاظا على «ماء وجه» الكتل النيابية «التيار» يصعّد مجددا من «بوابة» التشكيك بالمصداقية وحزب الله لا يلزم احداً بالتحالف ! هيل يقر بعدم وجود لبنان على «الطاولة» وغريو تقر بعجز باريس في احداث خرق خارجي