اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قالت أنتشا بارانوفا الدكتورة في العلوم البيولوجية، إن المناعة التي تتشكل بعد الإصابة بسلالة "دلتا"، لا تحمي إلا بشكل ضعيف من سلالة "أوميكرون".

وأضافت بارانوفا، الأستاذة بكلية البيولوجيا المنهجية بجامعة جورج ميسون، أنه يوجد اختلاف كبير جدا بين هذين النوعين من الفيروس، وهو ما يستبعد إزاحة إحدى السلالتين للأخرى.

وتابعت الخبيرة: "المناعة ضد دلتا تحمي بشكل ضعيف من أوميكرون، وكذلك الحال بالنسبة لمناعة أوميكرون ضد دلتا. وهذا يعني أنه يتم تشكيل خطين ثابتين من سلالات الفيروس وسيتوجب على البشرية تحملهما في آن واحد".

وتابعت بارانوفا القول: "لنفترض أن هذه الموجات ستحدث بمعدل مرة واحدة في العام، بحيث يكون هناك وقت لتضعف المناعة قليلا. وقد نصل إلى موقف نحتاج فيه إلى لقاحين - أحدهما ضد أوميكرون والآخر ضد دلتا".

( نوفوستي) 

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

خفض قيمة الليرة مُقابل الدولار اعتراف رسمي بالخسائر الماليّة... والخوف على الودائع أسبوع حاسم في ملف ترسيم الحدود البحريّة... و«القطف» بعد خمس سنوات أقلّه ؟ تأخير انتخاب الرئيس وتشكيل الحكومة سيُعقّد المشهد الإقتصادي والمالي