اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تعتبر الصداقة واحدة من أهم العلاقات الإنسانية حيث إن الأصدقاء هم أمل الحياة وهم الذين يهونون علينا الكثير من المشاكل التي نواجها في حياتنا اليومية، ومن الطبيعي أن يكون لدى الفتاة أو الشاب صداقات من الجنس الآخر، لكن يظل موضع الصديق المفضل أو "البيست فريند" مقصورًا على صديق من نفس الجنس. إلا أن هذا تغير في السنوات الأخيرة وأصبح الشاب يفضل أن يكون الصديق المقرب من الجنس الآخر وليس شاب مثله وذلك لعدة أسباب وفقا لما ذكرته ندى الجميعي استشاري العلاقات الزوجية والأسرية وجاء أبرزها:

1- التفاخر

قالت خبيرة العلاقات أنه قد يلجأ بعض الشباب لهذه الصداقات من أجل التفاخر أمام أصدقائه الذكور ويثبت لهم أنه محط إعجاب وثقة الكثير مند الفتيات، وأنه مرغوب فيه من قبل البنات.

2-حب السيطرة

يرغب الشباب في الكثير من الأحيان في التحكم في الفتيات وفرض السيطرة عليهن، فقد يعاني بعض الشباب من أزمات ومشاكل في حياته الأسرية والاجتماعية، تجعله مهزوز نفسيا ولديه عقده "النقص" فيريد أن يثبت ذاته ويفرض سيطرته على أحد وهذا ما لا يستطيع فعله مع شاب مثله، لذا يفضل أن يتخذ الفتاة صديقة له بدلا من الشاب .

3- تقليد الآخرين

كثيرًا ما نرى شاب تتهافت عليه البنات ويرغبون في الخروج والجلوس معه، لنجد شاب آخر يشتعل قلبه بالغيرة منه، ويتمنى لو كان مكانه ويحظى بكل هذا الإعجاب والاهتمام من قبل الفتيات، وهنا يبدأ في تقليده والسعي وراء الصدقات النسائية دونا عن الرجال ويطلقون على هذه الصداقة "بيست فريند".

4- الثقة في البنات

قد يتعرض الشاب لأزمة ثقة في الأصدقاء الرجال، بسبب خيانة صديقه له أو اكتشاف كذب أو خداع صدر منه، لذلك يلجأ إلى أن يتحذ فتاة صديقة مقربة له ثقة منه في تلك الفتاة دونا عن غيرها من أصدقائه الشباب.


المصدر: اليوم السابع

الأكثر قراءة

مسعى كويتي باقتراحات خليجية «لاعادة الثقة» وترجمة النأي بالنفس الحريري نحو العزوف وتياره عن المشاركة: ماذا نفعت الانتخابات؟ الموازنة على مشرحة مجلس الوزراء: التيار يحذر وحزب الله لدرسها غدا