اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

95 عاما مرت على إجراء أول اتصال هاتفي دولي عابر للمحيطات والقارات، من نيويورك في الولايات المتحدة إلى لندن فى بريطانيا، التي كانت حدثا فريدا في تلك الفترة خاصة أنها تأتي بعد نحو 51 عاما منذ إجراء أول مكالمة هاتفية بعد اختراع التليفون فى 10 آذار 1876 على يد العالم الاسكتلندي جراهام بيل.

فى 1927، تمت المكالمة الدولية الأولي، لتكون بمثابة الحدث العظيم يشبه حاليا التطور في الهواتف المحمولة، من حيث إعطاء الناس فرصة للتواصل الفوري مع الآخرين بغض النظر عن المسافات، وعقدت هذه المكالمة بين والتر شيرمان جيفورد، رئيس شركة AT&T الأميركية، وكان على الطرف الآخر السير إيفلين بي موراى، رئيس مكتب البريد العام البريطاني، ولم يتم نقل المكالمة عن طريق الأسلاك والكابلات، لكنها تمت عن طريق موجات الراديو.

مكالمة مسجلة

ووفقا لموقع UTA Libraries الأميركي فإن أول مكالمة هاتفية عابرة للمحيط الأطلسي، تم تسجيلها من أجل تعزيز التفاهم الأفضل وتسهيل الأعمال، وهي متاحة من خلال مكتبة الكونجرس ويمكن الاستماع إليها عبر الإنترنت.

وسبق هذه المكالمة مكالمة اختبار قبلها بيوم واحد وتحديدا يوم 6 كانو نالثاني 1927، وتضمنت المكالمة: "المسافة لا تعني أي شيء بعد الآن، نحن على وشك الوصول إلى سرعة عالية جدًا"، وفى نهاية يوم 7 كانون الثاني، تم فتح الخط المكالمات الشخصية والمتعلقة بالعمل، وتم إجراء أكثر من 6 ملايين دولار من المعاملات التجارية بين المدينتين، وإرسال رسالة إخبارية من أوروبا إلى أمريكا.

يشار إلى أنه أُجريت أول مكالمة هاتفية يوم 10 آذار 1876، وكانت بين مخترع التليفون ألكسندر جراهام بيل، ومساعده توماس واتسون، وكانت أول كلمات المكالمة: "سيد واتسون.. تعالى إلى هنا، أريد رؤيتك -Mr Watson, come here. I want to see you"‏.

اليوم السابع.

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

مسعى كويتي باقتراحات خليجية «لاعادة الثقة» وترجمة النأي بالنفس الحريري نحو العزوف وتياره عن المشاركة: ماذا نفعت الانتخابات؟ الموازنة على مشرحة مجلس الوزراء: التيار يحذر وحزب الله لدرسها غدا