اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

بلغ ليفربول الدور الرابع من مسابقة كأس الاتحاد الإنكليزي، بفوزه أمس الأحد على ضيفه شروسبري 4-1، ضمن منافسات الدور الثالث.

وسجل أهداف ليفربول كل من كايدي جوردون (34) وفابينيو (44 من ركلة جزاء  و90+3) وروبرتو فيرمينو (78)، فيما أحرز دانيال إيدو هدف شروسبري (27).

واعتمد مدرب ليفربول يورغن كلوب، على مجموعة كبيرة من اللاعبين الشبان، في ظل غياب عدد من اللاعبين الأساسيين لإصابتهم بفيروس كورونا، إضافة إلى انضمام محمد صلاح وساديو ماني ونابي كيتا، لمنتخبات بلادهم في كأس الأمم الإفريقية.ولعب فيرجيل فان دايك في عمق الخط الخلفي إلى جانب إبراهيما كوناتي، بإسناد من الظهيرين كونور برادلي وأندي روبرتسون، وأدى فابينيو دور لاعب الارتكاز، وتحرك أمامه تايولر مورتون وإيلاياه ديكسون بونر، خلف ثلاثي الهجوم المكون من كايدي جوردون وكورتيس جونز وماكس وولتمان.

وجاءت أول فرصة خطيرة في اللقاء بالدقيقة 11، عندما مرر جونز الكرة إلى مورتون، الذي أطلق تسديدة ارتدت من المدافع بينينغتون.

وطالب لاعبو ليفربول بركلة جزاء في الدقيقة 15، بعد سقوط جوردون داخل المنطقة، لكن الحكم ديفيد كوت أمر بمواصلة اللعب.

وانطلق جوردون من الناحية اليمنى، قبل أن يهيئ نفسه للتسديد بقدمه اليسرى، بيد أن الحارس ماروسي، تصدى لمحاولته في الدقيقة 20.

وارتقى فان دايك برأسه لركلة حرة نفذها روبرتسون، لكن محاولته مرت بجوار المرمى في الدقيقة 23، قبل أن يباغت شروسبري مضيفه في الدقيقة 27، عندما حصل أوغبيتا على الكرة في الناحية اليسرى، ومرر عرضية أمام المرمى، تابعها إيدو من لمسة واحدة في الشباك.

وفي الدقيقة 34 سجل جوردون هدف التعادل لليفربول، عندما حصل على تمريرة من زميله الشاب برادلي، ليتخلص من رقيبه بحركة ذكية، قبل أن يسدد كرة زاحفة بعيدا عن متناول الحارس.

وألغت راية الحكم هدفا لشروسبري عبر رأسية من بومان، بداعي التسلل في الدقيقة 35.

وقبل نهاية الزمن الأصلي من الشوط الأول بدقيقة واحدة، احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح ليفربول، بعد لمسة يد على إيبانكس لاندل، نفذها فابينيو بنجاح (2-1).

وفي الوقت بدل الضائع، أخطأ كيليهير في التعامل مع الكرة، ليمررها فيلا إلى بومان، لكن حارس ليفربول عاد وتصدى لرأسيته بمهارة.

ودخل الياباني تاكومي مينامينو مكان وولتمان في تشكيلة ليفربول بين الشوطين، وحرم الحارس ماروني، لاعب ليفربول الشاب ديكسون بونر من التسجيل في الدقيقة 49، إثر تمريرة من روبرتسون.

وارتدت تسديدة جديدة لجونز من إيبانكس لاندل في الدقيقة 58، ليدخل بعدها روبرتو فيرمينو إلى تشكيلة ليفربول مكان ديكسون بونر.

وفي الدقيقة 71، وضع المدافع كوناتي جسده أمام تسديدة إيدو.

ونجح فيرمينو في إضافة الهدف الثالث بالدقيقة 78، عندما حاول كوناتي استثمار تمريرة مورتون الجميلة، لكن الكرة ذهبت إلى فيرمينو، الذي سدد بكعب قدمه في المرمى.

وفي الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع، سجل فابينيو الهدف الثاني له في اللقاء، بعدما تصدى الحارس لرأسيته، لترتد الكرة إليه ويضعها في الشباك من زاوية ضيقة (4-1).


اسبانيا

فاز إشبيلية على ضيفه خيتافي (1-0)، خلال المباراة التي جمعتهما أمس الأحد، ضمن الجولة العشرين من الدوري الإسباني، التي شهدت أيضا تعادل رايو فايكانو مع ريال بيتيس 1-1.

ويدين إشبيلية بالفضل في هذ الفوز للاعبه، رافاييل مير فيسنتي، الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 22.

ورفع الفريق الأندلسي رصيده بذلك إلى 44 نقطة، في المركز الثاني، بفارق 5 نقاط خلف ريال مدريد المتصدر، الذي لعب مباراة أكثر، بينما توقف رصيد خيتافي عند 18 نقطة، في المركز السادس عشر.

وفي المباراة الثانية، تعادل رايو فاليكانو مع ضيفه ريال بيتيس 1-1.

وتقدم ريال بيتيس بهدف سجله سيرخيو كاناليس، في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، وتعادل فايكانو عن طريق إيفان باليو، في الدقيقة 70.

وشهدت المباراة طرد أليكس مورينو، لاعب بيتيس، في الدقيقة 33.

ورفع بيتيس رصيده إلى 34 نقطة، في المركز الثالث، كما رفع فاليكانو رصيده إلى 31 نقطة، في المركز السابع.


ايطاليا

قاد المهاجم السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش، والفرنسي ثيو هيرنانديز، فريقهما ميلان لاقتناص صدارة الدوري الإيطالي، بعد فوز عريض 0-3 على فينيسيا.

وفي المباراة التي جمعت الفريقين بملعب فينيسيا ضمن منافسات الأسبوع الـ21، تقدم الضيوف بهدف مبكر حمل توقيع إبرا (2).

ثم أضاف هيرنانديز هدفا ثانيا لأبناء الشمال الإيطالي (48) مطلع الشوط الثاني.

وتأزم وضع أصحاب الأرض في (58) حين أشهر حكم المباراة بطاقة حمراء مباشرة في وجه مايكل سفوبودا لاعب فينيسيا بعد أن لمس الكرة بيده ليلعب فريقه منقوصا لاعبا.

واستغل هيرنانديز النقص العددي لفينيسيا بإحرازه الهدف الثاني له والثالث للميلان (59) من ركلة جزاء.

بهذا الفوز، يضيف الروسونيري 3 نقاط جديدة إلى رصيده الذي أصبح 48 نقطة، بفارق نقطتين عن غريمه إنتر ميلان الذي يلتقي لاتسيو في وقت لاحق من اليوم في مواجهة قوية مرتقبة.

على الناحية الأخرى، تعقد موقف فينيسيا أكثر بعد أن ظل رصيده كما هو 17 نقطة يحتل بها المركز الـ16، قريبا للغاية من مراكز الهبوط في الكالتشو.

وحقق ساسولو فوزا ثمينا على إمبولي (4-1) في عقر داره "كارلو كاستيلاتي".

تقدم اللاعب دومينيكو بيراردي لساسولو (13)، بينما تعادل لاعب الوسط البريطاني ليام هندرسون لإيمبولي (16).

وأضاف المهاجم جياكومو راسبادوري الهدف الثاني لساسولو (24)، وسجل المهاجم جيانلوكا سكاماكا الهدف الثالث (67).

وأحرز راسبادوري الهدف الثاني له والرابع للفريق (71).

وبهذه النتيجة، ارتفع رصيد ساسولو إلى 28 نقطة في المركز التاسع، بينما تجمد رصيد إيمبولي عند 28 نقطة في المركز العاشر.


ألمانيا

واصل كولن صحوته في الدوري الألماني لكرة القدم (البوندسليغا)، بعدما حقق فوزا كبيرا (3-1) على مضيفه هيرتا برلين، أمس الأحد، ضمن المرحلة الـ18 للمسابقة.

وارتفع رصيد كولن، الذي حقق فوزه الثالث على التوالي في المسابقة، إلى 28 نقطة في المركز السادس، بفارق نقطتين فقط عن المركز الرابع، الذي يصعد بصاحبه لدوري أبطال أوروبا.

وتوقف رصيد هيرتا برلين عند 21 نقطة، في المركز الثاني عشر.

وبادر أنطوني موديست بالتسجيل لكولن في الدقيقة 29، قبل أن يضيف أوندريج دودا الهدف الثاني، في الدقيقة 32.

لكن فلاديمير داريدا أشعل المباراة من جديد، عقب تسجيله هدفا لهيرتا برلين في الدقيقة 57.

وقضى جان تايلمان على آمال فريق العاصمة الألمانية تماما في إدراك التعادل، بعدما أضاف الهدف الثالث لكولن، في الدقيقة 91.

الأكثر قراءة

عيد إنتقال السيّدة العذراء... يوم وطني جامع لكلّ اللبنانيين رسالة ميدانيّة قويّة من المقاومة الى العدو الإسرائيلي : إحذروا المغامرة! الواقع المعيشي للبنانيين يعيش على وتيرة دولار السوق السوداء