اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

فشل نادي برشلونة للمرة الثالثة على التوالي في تحقيق الانتصار بالملاعب السعودية.

وخسر برشلونة أمام منافسه ريال مدريد في كلاسيكو الأرض في نصف نهائي كأس السوبر الإسباني بنتيجة (3-2) على ملعب ستاد الملك فهد الدولي بالعاصمة الرياض.

وهذه ليست المرة الأولى التي يخسر فيها البلوغرانا السوبر الإسباني على الملاعب السعودية، إذ غادر من نصف النهائي قبل عامين أمام أتلتيكو مدريد بذات النتيجة على ملعب مدينة الملك عبدالله بجدة، وتسببت المباراة حينها في إقالة المدرب إرنستو فالفيردي من تدريب البارسا.

وقبل شهر تقريبا زار الفريق الكاتالوني الرياض ليخوض مباراة كأس مارادونا ضد بوكا جونيورز الأرجنتيني على ملعب مرسول بارك وخسر بضربات الترجيح بعد أن انتهى الوقت الأصلي بالتعادل بهدف لمثله.

تشافي

ولا تبدو ملاعب السعودية فأل حسن للأسطورة الإسبانية، إذ سبق وخاض بها عدة مباريات كلاعب ومدرب.

فعندما كان لاعبا مع نادي السد القطري لعب مباراتين مع أهلي جدة تعادل في الأولى بنتيجة (2- 2) على ملعب مدينة الملك عبدالله في دور 16 لدوري أبطال آسيا في نسخة 2018 ، وعاد تشافي مع السد مجددا لجدة في السنة التي تليها ليخسر أمام أهلي جدة (2-0) في دور المجموعات عام 2019.

وفي ذات النسخة جاء تشافي هذه المرة كمدرب للفريق القطري ليلتقي مع النصر في الدور ربع النهائي، ليخسر مجددا بنتيجة (2-1) على ستاد الملك فهد الدولي.

وخسر بذلك تشافي في نسخة 2019 من دوري أبطال آسيا مرتين في جدة والرياض كلاعب ثم مدرب رغم تأهله في النهاية بقطر، لكنه غادر البطولة في نصف النهائي بملعب ستاد جامعة الملك سعود أمام بطل النسخة الهلال رغم فوزه إيابا (4-2)، بيد أن هذا الفوز لم يكن كافيا للتأهل بسبب خسارته ذهابا في قطر (4-1) ليخرج من البطولة حينها.

وفي نسخة 2020 لعب مع النصر في دور المجموعات مباراة الذهاب بملعب الأمير فيصل بن فهد بالملز وتعادل (2-2).

ومرة جديدة وضعت قرعة دوري أبطال آسيا لعام 2021 السد بمواجهة النصر بدور المجموعات، حيث لعبت هذه المجموعة بنظام التجمع على ملعب مرسول بارك في العاصمة الرياض ونجح النصر في عبور هذه المجموعة متصدرا بعد فوزه على السد تحت قيادة تشافي ذهابا بنتيجة (3-1)، وإيابا بنتيجة (2-1) ليغادر تشافي البطولة مجددا في الملاعب السعودية.

وعاد تشافي مع نهاية السنة الميلادية للرياض ليخوض نهائي كأس مارادونا مع فريقه الجديد برشلونه على ذات الملعب وخسر بضرب الجزاء أمام البوكا.

ومن ثم افتتح العام الميلادي بخسارة في نصف نهائي كأس السوبر من أمام ريال مدريد بالكلاسيكو الذي استضافه ستاد الملك فهد الدولي .

الأكثر قراءة

هذا ما ينتظر لبنان حتى موعد انتخاب الرئيس الجديد لبنان تحوّل إلى دولة فاشلة والمفاجأة بعد انتهاء الموسم السياحي الإجرام الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني مستمرّ والعالم شاهد زور