اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية ابراهيم رئيسي بان "مسؤوليتنا هي تطبيق العدالة في جميع المجالات"، لافتا الى ان هدف الحكومة هو كسب رضى وثقة الشعب.

وقال رئيسي في تصريحه الخميس خلال اجتماع المجلس الاداري بمحافظة هرمزكان جنوب ايران: ان مسؤوليتنا هي تطبيق العدالة في جميع المجالات.

واضاف: ان المهم بالنسبة لنا في الحكومة هو كسب رضى الشعب بعد كسب رضى الباري تعالى. الرصيد الاجتماعي للدولة هو ثيقة عامة الشعب الذي لا ينبغي ان يشعر بعدم الرضى ويتكبد الاضرار ويجب ان يرى تطبيق العدالة عمليا على ارض الواقع.

وقال رئيس الجمهورية "انه تم اقتراح انشاء صندوق للتنمية بالمحافظة في مشروع الموازنة للعام القادم (العام الايراني القادم يبدا في 21 اذار/مارس) حيث يمكن ايداع الكثير من العوائد فيه للاستفادة منها في اكمال المشاريع غير المكتملة وتوفير فرص العمل والانتاج".

واضاف ان "السياحة تعد احد المجالات المتاحة في محافظة هرمزكان والتي ينبغي تفعيلها اذ فيها الكثير من نقاط الجذب السياحي والكثير من البنية التحتية التي يمكن تطويرها ايضا، ان هذا الامر يمكنه توفير المزيد من فرص العمل وتحقيق عوائد جيدة للمحافظة".

وتابع "وفق الاحصائيات المتوفرة فقد شهدت صادرات البلاد من السلع غير النفطية خلال الاشهر الاخيرة زيادة بنسبة 40 بالمائة كما نصل الان في مجال صادرات السلع النفطية الى مستوى ملحوظ".

وختم "ليست لنا الان المشاكل الماضية في مجال الصادرات، اذ ان اسواق المنطقة جيدة ويجري الاعلان عن الاستعداد لشراء السلع الايرانية في العالم".

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

قيل لسعد الحريري...