اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

رأى أمين سر كتلة اللقاء الديمقراطي النائب هادي أبو الحسن، في حديث إذاعي، أن "الحوار كمبدأ يجب أن يكون قائما بشكل دائم، ونحن من دعاته، ولكن المحاولة التي حصلت كانت لإنقاذ الذات، وانتشالا لفريق سياسي، إذ كانت محاولة بعناوين براقة وفضفاضة، وكأنه كلام حق يراد به شيئا آخر".

وقال: "لقد خرج بيان رئاسة الجمهورية وكأنه بيان تأديبي للقوى التي قاطعت، وإنني أتحدث فيما خصنا، فقد كان الحري بفريق التعطيل أن تنصب جهوده على إنقاذ لبنان وشعبه. وهذا الموضوع فليذهب إلى فريق التعطيل الأساسي الذي هو حليفه"، مضيفا "من يريد أن يتهم الناس بتعطيل الحوار والمكابرة كان عليه ألا يعطل البلد 9 أعوام من أصل 16 عاما في إدارته لشؤون البلاد".

وتوجه إلى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بالقول: "بدل أن تخرج علينا ببيان تأديبي كان عليك أن تلجأ إلى حليفك وتنصحه، وتقنعه بموضوع المشاركة وإعادة تفعيل الحكومة، فكما قال أحدهم، "إذا كنت لا تمون عليه فلماذا أنتم متحالفون؟، وهذا الضجيج الحاصل منذ شهر لغاية اليوم حول الاختلاف سوف نرى إن كان سيترجم في الانتخابات"، لافتا إلى أن "هذه المسرحيات غير موفقة، ونحن مع مبدأ الحوار وإذا كان لا بد من حوار فمجلس النواب موجود، ويتضمن كل القوى السياسية، ونناقش كل الأمور السياسية والمهمة فيه. المهم اليوم بكل ما يصار في البلد هي خطة التعافي، وهذا يحتاج أولا إلى حكومة، والحوار يستكمل بها في مجلس النواب".



الأكثر قراءة

ما هي حقيقة خطوبة ولي العهد الأردني الأمير الحسين بن عبد الله الثاني