اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أشار النّائب السّابق نبيل نقولا، في تصريح على مواقع التّواصل الاجتماعي، إلى أنّ "إضراب رئيس اتحادات ونقابات النقل البري بسام طليس انتهى البارحة، ولم يفهم المواطن لماذا ومَن قام بهذا الإضراب ومن أَشرف على إجهاضه؟"، متسائلًا: "لمن ينتمي طليس؟ ما كان دور زعيمه في انهيار المستوى المعيشي والاقتصادي؟ هل من المعقول أن يكون من ساهم في الانهيار يريد الإصلاح، أو يعمل على خطَّين لتبرير مساوئه؟".

ورد عضو كتلة "التنمية والتحرير" النّائب علي خريس، على كلام نقولا مشددا على أنّ "لا أسف على وزير سابق "طبّال" تمّ تهجيره من "العهد القوي" إلى عهد حركة "أمل"، ولا أسف على نائب "نبيل" سابقًا تمّ تحجيمه".

ولفت في تصريح على مواقع التوّاصل الاجتماعي، إلى "أنّنا نقول لهما معًا: زمن رئيس مجلس النوّاب نبيه بري باقٍ، لأنّه من طينة لبنان وسيكتب عنه التّاريخ، أمّا زمن الفاشلين، الكاذبين، السّارقين... فإلى مزابل التّاريخ.

الأكثر قراءة

ما هي حقيقة خطوبة ولي العهد الأردني الأمير الحسين بن عبد الله الثاني