اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تحدّثت مقالات كثيرة عن اقتراب انعقاد جلسة الحكومة لإقرار الموازنة العامة بعد إحالتها من وزارة المالية الى مجلس الوزراء، ولكن الحقيقة بحسب مصادر الثنائي الشيعي هي أن أحداً لم يُفاتحه بوجود هكذا جلسة، وأحداً لم يطرح عليه الحلول التي يمكن أن تُعيد الحياة الى الحكومة.


وتؤكد مصادره أن الثنائي جاهز للإستماع الى الحلول على قاعدة حل المشكلة الأساسية التي تعيق عمل الحكومة، وهو غير معني بأي كلام آخر.

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

ورقة نصرالله التي تخنق الغرب