اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أفادت صحيفة "غارديان" البريطانية اليوم الثلاثاء، بان أربعة سجناء في ولاية أركنساس الأميركية رفعوا دعوى قضائية ضد إدارة سجنهم والطبيب المحلي، متهمينهم بإجراء "تجارب طبية" عليهم.

واتهموا إدارة السجن بأنها لم تخبرهم مسبقا عن محتويات عقار "إنفرمكتين" (المضاد للطفيليات) الذي تم وصفه لهم وهم مرضى بـ "كوفيد-19"، وعن الآثار الجانبية المحتملة لهذا الدواء.

وذكر نزلاء السجن الأربعة في نص الدعوى التي رفعها اتحاد الحريات المدنية الأميركية في أركنساس نيابة عنهم، الأسبوع الماضي، أنهم يعانون من المشاكل في الرؤية، والإسهال والآلام في المعدة. وجاء في النص أيضا ما يلي: "المدعون تناولوا جرعات عالية بشكل لا يُصدق من دواء يتفق اختصاصيون طبيون ذوو مصداقية، وإدارة الغذاء والدواء، ومراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) على أنه ليس علاجا فعالا ضد كوفيد-19، وأنه إذا تم إعطاؤه بجرعات كبيرة فهو أمر خطير على سلامة الإنسان".

وبحسب الصحيفة، 250 سجينا على الأقل تناولوا هذا العقار.

المصدر: "غارديان"

الأكثر قراءة

«الترسيم» عالق في «إسرائيل»... وحزب الله بالمرصاد عون للقضاة: إنتفضوا وواجهوا من يُقيّد العدالة في كلّ المواضيع ومنها انفجار المرفأ تصعيد في المعركة الرئاسيّة... وميقاتي يستعجل «الدولار الجمركي»