اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب



اعتقلت سلطات جمهورية الكونغو الديمقراطية رجلين على صلة بمقتل السفير الإيطالي، لوكا أتاناسيو، واثنين آخرين منذ نحو عام، فيما لا يزال المتهم الرئيسي بهذه الجريمة طليقا.

وقال الجنرال أبا فان أنغ، مفوض الشرطة في مقاطعة شمال كيفو، إن "المتمردين قتلوا السفير لوكا أتاناسيو في محاولة فاشلة لاختطافه من أجل الحصول على فدية.

وأشارت السلطات إلى أن المشتبه بهم، الذين عرضوا على الحاكم العسكري للإقليم أمام الصحفيين يوم أمس الثلاثاء، خططوا على ما يبدو لطلب فدية تزيد على مليون دولار، فيما لم يعرف على الفور موعد الاعتقالات أو موعد بدء المحاكمة.

وأفادت الشرطة بأن المشتبه به الرئيسي في مقتل السفير، والذي تم تحديده فقط على أنه رجل يدعى أسبيرانت، ما زال طليقا.

وكان قد قتل السفير البالغ من العمر 43 عاما برصاصة قاتلة، مع ضابط كارابينيير شبه العسكري، فيتوريو إياكوفاتشي وسائق برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة، مصطفى ميلامبو، خلال عملية اختطاف فاشلة على طريق في شرق الكونغو.

المصدر: "أ ب"

الأكثر قراءة

«إسرائيل» تهيىء «الإسرائيليين» لهضم الترسيم وتستعدّ للأسوأ ؟