اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

يهدد ارتفاع عدد الإصابات بالإنفلونزا بين مختلف الأعمار من المواطنين الروس بعواقب جدية.

وذلك على خلفية التفشي السريع لمتحور "أوميكرون". أعلن ذلك مدير المختبر في معهد "بيلوزيورسكي" للبحوث العلمية لدى جامعة موسكو الحكومية د. رومان زينوفكين، في حديث أدلى به لإذاعة "سبوتنيك" الروسية.

وقال:" قد أجرينا تجارب على الفئران حيث تمت إصابتها بمرضي "كوفيد – 19" و"الإنفلونزا" في وقت واحد. وأظهرت التجارب أن الإصابة بالإنفلونزا أسفرت عن عواقب سيئة تؤدي إلى موت الحيوانات على خلفية عدوى "كوفيد – 19". وأضاف أن انطباق عدوى على أخرى قد يؤدي إلى زيادة عدد الوفيات.

وأعاد عالم الأحياء الروسي إلى الأذهان أن متحور "أوميكرون" ينتشر بسرعة كبيرة وينتقل بسهولة من شخص إلى آخر، الأمر الذي قد يثير" الوباء المزدوج" ويشكل ضغطا على نظام الصحة في البلاد.

من أجلة الحيلولة دون اندلاع "الوباء المزدوج" أوصى الباحث الروسي بتعزيز التطعيم ومراعاة الإجراءات الاحترازية في الموسم البارد وعدم الإصابة بنزلات البرد والالتزام بالنظام الغذائي وتتبع مستوى فيتامين D3 في جسم الإنسان.

وأوصى كذلك بتعاطي الزنك الذي يدخل مكوّنات الإنزيمات التي توفر الوقاية المضادة للفيروسات.

المصدر: لايف

الأكثر قراءة

الإختبار الأول بوجه حزب الله يبدأ بعدد الأصوات لانتخاب بري الدولار يُحلّق عالياً ويُؤجّج صراع البقاء والفوضى الإجتماعيّة مُبادرة فرنسيّة جديدة ... هل ينجح ماكرون في احتواء الأزمة هذه المرة؟