اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قالت حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية "حماس"، في بيان لها اليوم الأحد، إنه "تعقيبا على التصريحات التي صدرت في الأيام الماضية، وما أطلق في ساحتنا الفلسطينية من هتافات ضد دول عربية وخليجية، نؤكد أن ذلك لا يعبر عن موقفنا وعن سياساتنا المعروفة والثابتة في عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، والنأي بالنفس عن الصراعات والنزاعات بينها، وضرورة تجنب كل ما من شأنه تمزيق صف الأمة ووحدتها، والإضرار بأمنها واستقرارها".

وأكدت أنها "تتبنى سياسة الانفتاح على مختلف دول وشعوب العالم، وخاصة الشعوب والدول العربية والإسلامية، التي هي موضع احترامنا وتقديرنا وأنها تسعى إلى بناء علاقات متوازنة معها لما فيه صالح أمتنا وأمنها ونهضتها، وصالح قضيتنا وشعبنا وتعزيز صموده".

ودعت الحركة إلى "وقف الصراعات الداخلية والبينية في الدول العربية والإسلامية، وأضافت: "يؤلمنا أشد الألم كل قطرة دم تسيل من أي شخص من أبناء أمتنا في هذه الصراعات الداخلية، ونطالب بضرورة حقن الدماء، وندعو إلى اعتماد لغة الحوار بدل الاقتتال حماية للأمة ومقدراتها، وتعزيز وحدتها في مواجهة الأخطار المحدقة بها".

وكان محمود الزهار عضو المكتب السياسي للحركة قال في تصريحات تلفزيونية الجمعة الماضية إن هجمات "أنصار الله" "مشروعة" و"دفاع عن النفس"، واصفا ما يقوم به التحالف العربي بقيادة السعودية في اليمن بأنه "عدوان"، مشددا على أن "هناك تشابها بين العدوان على اليمن، وعدوان الاحتلال الإسرائيلي على الفلسطينيين".

سبوتنيك

الأكثر قراءة

الإنهيار يُوصل الدولار الى ٣٤ ألف ليرة... ولا حدود لما ينتظرنا من مآسى سجال ميقاتي ــ فياض يحتدم...طرح الثقة بالحكومة الحاليّة غير دستوري إنتخابات رئيس المجلس ونائبه : إنقسام «السياديين»... وحزب الله يتشدّد !