اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

زار رئيس الحكومة العراقية، والقائد العام للقوات المسلحة، مصطفى الكاظمي، منطقة الشريط الحدودي مع سوريا.

وقال الكاظمي من هناك إنّ "زيارتنا اليوم تأتي للإشراف المباشر على الإجراءات والاحتياطات المعمول بها من قبل أبطالنا في القوات الأمنية والعسكرية"، مضيفاً أنّ "حضورنا لهذا المكان تأكيد لحضور الدولة القوي، وجاهزية قواتنا المسلحة للتصدّي لأي محاولة تستهدف العبث بأمن بلدنا واستقراره".

وتابع: "استمعنا إلى الإيجاز الأمني، وأنا على اطلاعٍ مباشر ومتابعة يوميّة لتطوّرات الأحداث المختلفة، وكلّي ثقة بقدراتكم وعزيمتكم على حماية العراق والعراقيين، والتصدي لحماقات إرهابيي الخارج والداخل، الساعين إلى تكريس الفوضى، وتقويض مؤسسات الدولة، لمصالحهم الشخصيّة، لكن خاب فألهم".

وتوجّه الكاظمي لإرهابيي تنظيم "داعش" قائلاً: "لا تجرّبونا فقد حاولتم كثيراً وفشلتم، وستحاولون كثيراً وستفشلون. تعلمون جيّداً أننا نلاحقكم، داخل العراق وخارجه، وتعلمون جيّداً أنّ دم العراقيّين بالنسبة إلينا غالٍ جدّاً، وستدفعون ثمن كل حماقةٍ ارتكبتموها".

وكرّر تحذيره: "أنتم مجموعة عصابات لا مكان لكم بيننا، هذا قرارنا وقرار كل عراقيٍّ شريف قبل أن يكون قرار الدولة والحكومة والمؤسّسة الأمنية. لن نقبل إلّا بالقضاء عليكم، وحماية أرضنا وأعراضنا".

كما توجّه رئيس الحكومة العراقية إلى عناصر الجيش قائلاً: "إخوتي وأبنائي في القوات الأمنية.. أنتم اليوم أقوى ممّا كنتم عليه بالأمس، وغداً ستكونون أقوى بإذن الله. أمن العراق مسؤوليتكم، ولا تهاون إزاء هذه المسؤولية العظيمة"، مؤكداً أنّ "دماؤكم غالية، لذلك عليكم الالتزام بالتعليمات والتوجيهات العسكرية، وتنفيذها على أتم وجه ممكن".

وإذا أشار إلى أنّ "البلاد تُحفظ وتُصان عندما تكون الحدود مصونةً وممسوكة"، أكد الكاظمي أنّ "الحدود اليوم مصونة وممسوكة بفضل جهود الأبطال كذلك"، مشدّد على أنه "لن ندّخر جهداً في تأمين احتياجاتكم من أجل تأدية المهام الموكلة إليكم على أكمل وجه".

وتابع الكاظمي أنّ "توجيهاتنا للقادة والضباط، ومسؤولي القطعات المختلفة، أنّ انضباط القوات وضمان سير تنفيذ الخطط المرسومة مسؤوليتكم"، لافتاً إلى أن "عليكم أن تكثّفوا من جهودكم وأن تعملوا على مدار الساعة، هذه المنطقة مهمة جدّاً بالنسبة إلينا وإلى العدو أيضاً، وهذا يتطلب جهداً مضاعفاً وتعاوناً وتكاملاً في ما بينكم".

رئيس الحكومة العراقية ختم كلامه للقطعات المسلحة العراقية قائلاً: "عليكم أن تتحملوا كامل مسؤولياتكم. لا تتهاونوا، فمعنوياتنا صلبة بفضلكم، ولا يهزنّكم أي تهويلٍ إعلامي. إمكاناتكم وقدراتكم وروحكم القتالية عالية بما يكفي للقضاء على أي محاولة أو حماقة، وهذا ما يجب أن يدركه الإرهابيّون، ابتداءً من هنا من الخط الحدودي، وفي كل بقعةٍ من أرض العراق".

وفي أواخر شهر كانون الأول الماضي، أعلنت هيئة "الحشد الشعبي" العراقي عن "انطلاق عملية أمنية من 5 محاور في سلسلة جبال حمرين".

وفي منتصف شهر تشرين الثاني 2021، أعلن العراق إطلاق  عملية أمنية ضد "داعش" في جبال حمرين بمحافظة ديالى، لملاحقة فلوله.

كما أعلن  آمر فوج الطارمية في قوات "الحشد الشعبي" إطاحة مجموعة من عناصر "داعش"، كانت تنوي استهداف العاصمة بغداد.

ويذكر أنه في الـ29 من كانون الأول 2021، أعلن العراق رسمياً "استكمال خروج القوات القتالية للتحالف الدولي كافة من البلاد". وأكد الكاظمي أنّ "دور التحالف أصبح يقتصر على المشورة والدعم، بحسب مخرجات الحوار الاستراتيجي".

الأكثر قراءة

«طوابير الذل» عادت وتجنب السيناريو العراقي ينتظر التفاهمات المحلية والخارجية بري للرئاسة الثانية والقوات والتيار والمجتمع المدني يتنافسون على نائب رئيس المجلس كتلتان نيابيتان متوازيتان...فهل يكون جنبلاط أو المجتمع المدني بيضة القبان ؟