اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلنت المسؤولة في هيئة الاتحاد الأوروبي لسياسات التوسع والجوار، هنريكه تراوتمان، إن أوروبا سترسل ثلاث سفن بحث وإنقاذ أخرى جديدة وزورقي دورية بعد إجراء صيانة لهما إلى ليبيا بدءا من النصف الأول للعام 2022. وأعربت عن أمل الإتحاد في إرسال مزيد من السفن إلى هناك قبل الصيف حيث من المتوقع أن تزيد رحلات العبور غير الشرعي للبحر.

وأوضحت أن مسؤولو خفر السواحل الليبية سيزورون إيطاليا نهاية الشهر الجاري لاختبار السفن الجديدة قبل إرسالها.

وأضافت تراوتمان أمام البرلمان الأوروبي أن قدرة ليبيا على منع المهاجرين واللاجئين من الوصول إلى أوروبا أو الغرق في البحر، ما زالت غير كبيرة رغم أنها تحسنت على مدار العام الماضي بفضل الدعم الأوروبي. ولهذا "يعتقد الاتحاد الأوروبي أنه من الضروري استمرار دعم ليبيا من خلال توصيل المعدات وزيادة قدرة خفر السواحل وإدارة الحدود".

وأشارت الى أن برامج الاتحاد الأوروبي الجديدة في ليبيا "ستركز على تطوير وتعزيز الديمقراطية وسيادة القانون في الدولة المنقسمة سياسيا بنحو عشرين مليون يورو سنويا قد تزيد إلى ما بين 32-37 مليون يورو".

المصدر: "أسوشيتد برس"

الأكثر قراءة

هل يسير "الاشتراكي" و"القوات" بتأمين النصاب لانتخاب فرنجية ؟ التخلّي عن ترشيح معوض غير مطروح حالياً... بانتظار ساعة" الصفر" الرئاسيّة