اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

صدر عن مفوضية العدل والتشريع في الحزب التقدمي الإشتراكي، البيان الآتي: "إن الإهمال الفاضح الذي تشهده قصور العدل وإنعدام أبسط المقومات التي تساعد القضاة والمحامين والموظفين أو الداخلين اليها على القيام بأعمالهم اليومية فيها، والتي تفاقمت مع إنقطاع التيار الكهربائي المتكرر، لاسيما في قصور العدل في بعبدا وبيروت وعاليه وغيرها، بالتزامن مع الظروف المناخية والصحية الصعبة، إضافة الى إنقطاع المياه بشكل تام، يحتم علينا كمفوضية عدل وتشريع في الحزب التقدمي الاشتراكي أن نطلق صرخة مدوية في وجه المعنيين للتحرك السريع، وضمن برنامج زمني محدد لوضع حد لهذا الإهمال وعدم المبالاة التي تشهدها قصور العدل كافة وفي مختلف المناطق اللبنانية.

لقد آن لنا أن نقول لأصحاب السلطة المعنية، كفى تقاذفا للمسؤوليات للتهرب من واجباتهم الحتمية في إنقاذ ما تبقى من قصور عدل. إذ لا يمكن للقضاة ولا للموظفين او المحامين ولا حتى للمتقاضين أن يكونوا رواد قصور عدل تجتاحها الظلمة، وتتسرب فيها المياه المبتذلة، وجدرانها وأسقفها تنخرها الرطوبة، وغيرها من المشاهد المقززة خصوصا في الدورات الصحية، التي إن وجدت لا تتوافر لها المياه لاستعمالها.

إن ما تقدم يستوجب تحركا سريعا وواسعا للمعنيين، للعمل على ترميم وإصلاح هذه القصور وعلى جميع الأراضي اللبنانية، وتزويدها بالمياه والكهرباء إسوة بالوزارات والإدارات العامة حتى يتمكن الجسم القضائي من متابعة مهامه فيها بشكل سليم".


الأكثر قراءة

«شلل» سياسي يُعمّق الأزمات وانتظار «ثقيل» لعودة هوكشتاين بالأجوبة الى بيروت مُناورات «إسرائيلية» جديدة لمقايضة الهدوء الدائم «بالترسيم»: الاقتراح «ولد ميتاً» إستياء سوري من وزير الخارجية في ملف اللجوء..المصارف تعود وتلوّح بالتصعيد!