اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، خلال اجتماع حكومة الاحتلال اليوم الأحد، أن "التهديد الأكبر ضد إسرائيل هو إيران. كحكومة، نحن مسؤولون عن التعامل مع البرنامج النووي الإيراني، وبالطبع نحن نراقب محادثات فيينا. موقفنا معروف وواضح. الاتفاق - بالشروط الظاهرة - سيلحق الضرر بالقدرة على التعامل مع البرنامج النووي، ومن يعتقد أن الاتفاقية ستزيد الاستقرار، مخطئ، وسيؤدي ذلك إلى تأخير التخصيب مؤقتا، لكننا جميعا في المنطقة سوف ندفع ثمنه باهظا".

وتابع: "نقوم حاليا بسدّ الفجوات وبناء القوة العسكرية لإسرائيل لسنوات وحتى عقود قادمة، وستحتفظ إسرائيل بحرية التحرك في أي حال، مع أو بدون اتفاق".

المصدر: RT

الأكثر قراءة

سليمان الجد يحتضن سليمان الحفيد